شريط الأخبار

إجماع أوروبي على إرسال لجنة تقصي الحقائق في سجون الاحتلال

01:03 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت رئيسة وفد العلاقات الدائمة مع المجلس التشريعي الفلسطيني في البرلمان الأوروبي 'إيمير كاستيلو'، إن البرلمان يولي أهمية لإرسال لجنة تقصي الحقائق حول الأوضاع في سجون الاحتلال الإسرائيلي، على أن تتم هذه الزيارة نهاية العام الجاري، أو مطلع العام المقبل.

جاءت تصريحاتها خلال مؤتمر صحفي عقد في مركز الإعلام الحكومي في رام الله اليوم الاثنين تعقيبا على منع قوات الاحتلال دخول الوفد الأوروبي إلى قطاع غزة، للإطلاع على أوضاع المواطنين هناك، بالإضافة إلى الحديث عن أوضاع الأسرى داخل سجون الاحتلال.

وأوضحت كاستيلو 'أن الاتحاد الأوروبي يواجه ضغطا كبيرا من قبل البرلمان للإسراع بإرسال هذه اللجنة، مطالبة إسرائيل بعدم عرقلة عملها، والسماح لها بزيارة سجونها، والإطلاع على أوضاع الأسرى ومعاناتهم، خاصة الأطفال منهم'.

 وعبرت عن استيائها جراء منع قوات الاحتلال للوفد البرلماني من دخول قطاع غزة، مشيرة إلى أن الهدف من الزيارة كان الاجتماع مع المؤسسات المحلية، والوقوف على أوضاع المواطنين ومعاناتهم جراء الحصار الذي يطوق القطاع، وزيارة المشاريع التي نفذها الاتحاد الأوروبي.

 وأشارت إلى أن الاحتلال أخبر الوفد بعدم السماح بزيارة القطاع، رغم أننا تقدمنا بهذا الطلب منذ فترة طويلة، مشيرة إلى أن البرلمان الأوروبي قدم احتجاجا  للحكومة الإسرائيلية على هذه القرار، الذي جاء بحجة سيطرة 'حماس' على القطاع.

وذكرت كاستيلو أن البرلمان الأوروبي صوت على ميزانية بقيمة 300 مليون يورو لدعم مشاريع خدماتية يستفيد منها الفلسطينيون، مشدّدة على أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بدعم الحل السلمي، وتحقيق المصالحة الفلسطينية.

 وتشمل زيارة الوفد البرلماني للضفة الاجتماع مع وزير الأسرى عيسى قراقع، وأعضاء من المجلس التشريعي والمؤسسات المحلية والمجتمعية، وزيارة مناطق تتعرض لاعتداء المستوطنين والاستماع إلى شهادات المواطنين حولها.

انشر عبر