شريط الأخبار

تدهور الوضع الصحي لعدد من أسرى مجدو

10:55 - 27 كانون أول / أكتوبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم


حذر أسرى سجن 'مجدو' "الإسرائيلي"، من ازدياد أعداد الأسرى المرضى داخل السجن.

وأوضح الأسرى لمحامي نادي الأسير أن عددا منهم تدهورت أوضاعهم الصحية، وكان آخرهم الأسير حسن الترابي الذي نقل إلى مستشفى العفولة.

وفي هذا الإطار، زار محامي النادي عددا من الأسرى المرضى، منهم سالم كساب من جنين المعتقل منذ عام 2003م ومحكوم بالسجن 11 عاما، ويعاني من مشكلة في عينه تطورت خلال سنوات اعتقاله حتى أصبح أخيرا لا يرى بعينه اليسرى، ورغم المطالبات العديدة بعلاجه إلا أن العلاج الذي قدم له أفقده بصره في عينه.

كما زار المحامي الأسير أحمد خلوف من جنين، المحكوم بالسجن 12 عاما، وهو معتقل منذ عام 2004م، يعاني من جرثومة في العظام وتحديدا في قدمه اليسرى، وأخضع لعملية من أجل زراعة قطع من اللحم والعضلات نتيجة المرض.

وأكد خلوف لمحامي النادي أن إصابته بالجرثومة تطورت نتيجة إهمال طبي تعرض له وهو متواجد في سجن 'جلبوع'، عندما شعر بوخزة بسيطة في قدمه حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم من ألم وأوجاع، ووصف الأسير أوضاع السجن بالصعبة جدا خاصة في ظل معاناتهم الصحية.

وفي نفس السياق، زار محامي النادي الأسير ليث السروجي أحد الأسرى المرضى المعتقلين منذ عام 2004 ومحكوم بالسجن 14 عاما، وهو يعاني من تقيؤ بشكل دائم نتيجة للأدوية المقدمة له، والتي زادت من معاناته حتى بدأ يتقيأ بعض الأحيان الدم.

ولفت السروجي إلى أنه وقبل أسبوع تم نقله إلى مستشفى مدني من أجل إجراء منظار له، وأضاف أن الأطباء في السجن أخبروه أنهم يأسوا من حالته حتى وصل بهم الأمر، حسب الأسير، قولهم 'خذ واختار ما تريد من دواء وجرب ما ترغب أن تجرب من أنواع الدواء التي أمامك لحين أن يفرج عنك ويتم علاجك بالخارج'.

 

انشر عبر