شريط الأخبار

الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكمة الاحتلال لليوم الثاني على التوالي

12:09 - 26 كانون أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكد الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال بأن إدارة مصلحة السجون تحاول في اليومين الماضيين الالتفاف على البرنامج الوطني الذي أعلنوه لكسر سياسة الاعتقال الادارى .

وأوضح الناطق الاعلامى باسم مركز أسرى فلسطين للدراسات الباحث "رياض الأشقر" بان إدارة السجون تعيش حالة ارتباك واضحة ، وأعلنت حالة الاستنفار بعد بدء الأسرى الإداريين لخطواتهم النضالية الموحدة ، حيث أنها المرة الأولى التي يقدم فيها الإداريين بشكل جماعي على خوض برنامج تصعيدي ضد سياسة الاعتقال الادارى، لذلك فهي تحاول الالتفاف على هذه البرنامج النضالي عبر وعودات اعتبرها الأسرى مخادعة ولا ترقى إلى درجة التباحث فيها  .

وأشار الأشقر إلى أن إدارة مصلحة السجون جلست مع قيادة الأسرى الإداريين المشرفين على البرنامج النضالي في سجن النقب، وطلبت منهم وقف الاحتجاجات والتصعيد ، مقابل رفع ملفهم إلى القيادة السياسة للاحتلال ، والبحث في إنهاء وإغلاق هذا الملف، إلا أن الأسرى رفضوا هذا العرض ، وأكدوا للإدارة أنهم لن يوقفوا خطواتهم النضالية إلا إذا قامت سلطات الاحتلال بالفعل باتخاذ إجراءات عملية في هذا الإطار ، والالتزام بتعهداتها التي وقعت عليها بعد إضراب الكرامة فى نيسان من العام الماضي ، بتقليص استخدام سياسة الاعتقال الادارى إلا في أضيق الحدود .

وبين الأشقر بان الاحتلال يستخدم أسلوب الترغيب والترهيب مع الأسرى الإداريين في محاولة لوقف التصعيد القادم ، والذي قد يؤثر على كل السجون ، حيث بجانب محاولاتها إقناع الأسرى بوقف خطواتهم، هددت الأسرى بعقوبات قاسية في حال عدم توقف تلك الفعاليات ، ومنها نقل وتشتيت كافة الأسرى الإداريين في سجن النقب وتوزيعهم على السجون ، وعزل بعضهم ، وحرمانهم من الزيارات .

وكان الأسرى الإداريون قد بدؤوا خطوتهم التصعيدية العملية أمس الجمعة بمقاطعة جميع أنواع محاكم الاحتلال الإدارية الصورية ، وسيأخذ هذا البرنامج أشكالا جديدة من التصعيد خلال الأسابيع القادمة .

وطالب المركز كافة أبناء شعبنا ومؤسساته الرسمية والشعبية والفصائل الفلسطينية بضرورة مساندة الأسرى الإداريين في خطواتهم القادمة ، كما دعوا وسائل الإعلام  بتسليط الضوء على خطوات الأسرى وتفعيلها حتى تصل إلى كل ركن في أنحاء العالم لتشكيل ضغط على الاحتلال  .

انشر عبر