شريط الأخبار

إصابات خلال حملة عسكرية واسعة لقوات الاحتلال ببلدة يعبد بجنين

10:23 - 26 حزيران / أكتوبر 2013

جنين - فلسطين اليوم

أصيب العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت في بلدة يعبد، وألحقت قوات الاحتلال أضرارا مادية بسيارة مواطن في البلدة.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية ، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد لساعات وشنت حملة تمشيط واسعة بعد إغلاق المدخل الشرقي الرئيسي للبلدة وسط تعزيزات عسكرية، واندلعت على إثر ذلك مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال وسط إطلاق القنابل المسيلة للدموع والأعيرة الحية والمعدنية، ما أدى إلى إصابة العديد بالاختناق.

وتركزت المواجهات في منطقة الكراجات وراس العين وفي محيط المسجد الكبير والمدارس، وألحقت قوات الاحتلال خسائر مادية بسيارة المواطن أحمد ابو بكر بعد صدمها بشكل متعمد وهي متوقفة أمام منزله.

يشار إلى أن قوات الاحتلال منذ ساعات صباح أمس، منعت المواطنين من قطف الزيتون في المنطقة يعبد، وفي ساعات المساء استولت على سطح منزل المواطن عاطف خليل أبو بكر وحولته لنقطة عسكرية، وكثفت من نشر الحواجز في محيط البلدة.

انشر عبر