شريط الأخبار

إعلام العدو: "إسرائيل" ستفرج عن أسرى فلسطينيين

10:33 - 24 حزيران / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت وسائل الإعلام الصهيونية مساء الخميس أن "الحكومة ستوافق على الإفراج عن دفعة ثانية من أسرى فلسطينيين في إطار المفاوضات ".

وذكرت صحيفة "معاريف" انه سيتم الإفراج عن 26 أسيرا الثلاثاء القادم، وهو العدد نفسه للمجموعة الأولى للأسرى الذين أطلق سراحهم في أب/أغسطس.

وقبل يومين من استئناف المفاوضات الاسرائيلية-الفلسطينية في 30 تموز/يوليو، أعلن حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو انه وافق على الإفراج عن 104 أسرى فلسطينيين على عدة مراحل بعد بدء المفاوضات ووفق تقدمها.

ومنذ الإفراج عن أول مجموعة في أب/أغسطس، لم يصدر أي تعليق عن مكتب نتنياهو بهذا الشأن.

وأكدت الإذاعة الاسرائيلية العامة أن الإعلان عن الإفراج عن أسرى سيترافق مع إعلان أخر يتعلق ببناء وحدات استيطانية جديدة للمستوطنين في الضفة الغربية، من دون الإشارة إلى عددها أو مكانها.

وأعلن مسؤول حكومي إسرائيلي كبير رفض الكشف عن هويته في رسالة نصية قصيرة لوكالة فرانس برس أن مواصلة البناء في المستوطنات جزء من "الترتيبات" التي جرت مع الفلسطينيين والأميركيين قبل استئناف المفاوضات في تموز/يوليو الماضي.

وأضاف أن "اسرائيل ستواصل في الأشهر المقبلة الإعلان عن البناء في تجمعات المستوطنات وفي القدس. الأميركيون والفلسطينيون على علم بهذا الترتيب".

وكانت مفاوضات السلام تعثرت في أيلول/سبتمبر 2010 بسبب قضية الاستيطان في الضفة الغربية.

وفي آب/أغسطس، وافقت السلطات الاسرائيلية على بناء أكثر من ألفي وحدة استيطانية في القدس المحتلة والضفة الغربية وذلك عشية جولة مفاوضات مع الفلسطينيين. وحذر هؤلاء آنذاك من احتمال فشل المفاوضات الجديدة.

وذكرت وسائل الإعلام الاسرائيلية من جهة أخرى الخميس أن خبراء سيجرون اعتبارا من الشهر المقبل اختبارات الحمض الريبي لأقرباء 30 فلسطينيا، بهدف تسليم رفاتهم.

وهذا القرار لا علاقة له بمباحثات التسوية، بحسب الإذاعة العامة، واتخذ ردا على عريضة وجهتها العائلات إلى المحكمة العليا.

من جهة أخرى أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي في اسرائيل لوكالة فرانس برس أن موفدي اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط سيجتمعون الثلاثاء في القدس.

انشر عبر