شريط الأخبار

في ذكرى الانطلاقة..

د.الهندي: شعبنا أكثر تصميماً على خيار المقاومة أمام فشل المفاوضات

04:02 - 24 تموز / أكتوبر 2013

رفح - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي، عصر اليوم الخميس، مهرجاناً جماهيرياً حاشداً بعنوان (فداك يا أقصى) في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، إحياء للذكرى السادسة والعشرين للانطلاقة الجهادية، والذكرى الثامنة عشر لاستشهاد المؤسس "فتحي الشقاقي".

وشارك في المهرجان الجهادي لفيف كريم من قادة الحركة إلى جانب قادة الفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية، إضافة إلى حشد مهيب من عناصر الحركة والمواطنين في قطاع غزة الذين أثنوا على جهاد وفكر الشقاقي، وتمسك الحركة الجهادية في خيار المقاومة المسلحة كخيار إستراتيجي لاسترداد الحقوق والدفاع عن الثوابت.

كما وشارك عدد من عناصر (سرايا القدس) الجناح العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في عروض عسكرية، حيث أحتشد مئات من عناصر السرايا، محفوفين بأصوات التكبير والتهليل من المواطنين الذين عاهدوا الحركة وجناحها العسكري على المضي قدماً في تبني خيارهم الجهادي في تحرير فلسطين.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور محمد الهندي في كلمة له :"إن القادة العظام دفعوا دمائهم ضريبة لفلسطين، لكننا نرى اليوم أن المفاوض الفلسطيني يتشبث في المفاوضات العبثية، وبات يفرط في الثوابت الوطنية والإسلامية التي استشهد من اجلها القادة أمثال الشقاقي".

وأضاف :"المفاوض الفلسطيني يفرط في الثوابت الوطنية، مع أن إسرائيل لا تلقي بالاً لمسلسل التفاوض، ومستمرة في تهويد المسجد الأقصى والاعتداء عليه بشكل رسمي وغير رسمي، وبناء المستوطنات الإسرائيلية بالضفة المحتلة، ويتحدثون بشكل رسمي عن تقسيم القدس وبناء الهيكل بكل أريحية على جميع المستويات".

وتابع قوله :"على الرغم من التقدم الاستيطاني والاعتداء المستمر على القدس والثوابت الفلسطينية، المفاوض الفلسطيني يفتخر ويطالب فقط بإزالة حاجز هنا وحاجز هناك، وبصفقة أفرغتها قوات الاحتلال من مضمونها، والمفاوض يسوق الأوهام للشعب الفلسطيني".

كما قال: المفاوض الفلسطيني لازال متشبث في التفاوض على الرغم من فشلها وهي مصلحة "إسرائيلية" بحتة كما عبر "الإسرائيليون" عنها بألسنتهم.

وأكد عضو المكتب السياسي، أن الشعب الفلسطيني بات أكثر تصميماً على خيار الجهاد والمقاومة أمام فشل خيارات التفاوض العبثية.. حيث قال :"المفاوضات العبثية فاشلة وهي إلى زوال، وشعبنا بات أكثر تصميماً على خيار المقاومة والجهاد".

وأوضح أن الضفة المحتلة ستنتفض على سياسة التنسيق الأمني التي تنتهجها السلطة، "وستقدم مزيداً من الدماء والشهداء لصالح القضية الفلسطينية" وأن دماء القائد في سرايا القدس محمد عاصي ليست النهاية.

وفي إطار المصالحة الفلسطينية.. أوضح د. الهندي أن المصالحة باتت مطلباً وطنياً في ظل ما تتعرض له القضية الفلسطينية من اعتداءات، مؤكداً أن خطاب رئيس الوزراء في غزة إسماعيل هنية الأخير يمكن البناء عليه لإعادة المصالحة وإنهاء حالة الانقسام.

وقال :"تحدث هنية كلاماً يمكن البناء عليه، لماذا لا نلتقط هذا الحديث لبناء الثقة والمصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، هذا وقت المصالحة وليس وقت تصفية الحسابات، دعونا نذهب للمصالحة وننفذ المصالحة والاتفاقات السابقة واقعيا على الأرض".

وفي كلمة لها جددت سرايا القدس الجناج العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تمسكها بالمقاومة المسلحة ضد العدو الصهيوني، كخيار إستراتيجي لتحرير الأرض والإنسان من براثن الاحتلال الصهيوني.

 وأكدت السرايا أنه لا تفريط في الثوابت الوطنية، مشددة على أنه "لا يجوز لأحد كائن من كان أن يتنازل عن شبر من فلسطين".

وقالت السرايا:"إننا في سرايا القدس أمام دم الشهيد الشقاقي وعلى محور النور والنار، نؤكد أننا على العهد باقون، وعلى المبادئ التي رسمها المفكر مستمرون، ونؤكد أنه لا يجوز المساومة على الحقوق"، مضيفة "بنادقنا مشرعة في وجه الاحتلال، وأية بوصلة تضل طريقها عن فلسطين مشبوهة".

وشددت السرايا في كلمتها على قوة وضوح فكر الشقاقي فيما يتعلق برؤيته التحررية للقضية الفلسطينية، وان فكره متجدد ومتجذر بالعقيدة الفلسطينية.. حيث قالت:"سيد شهداء الثورة الفلسطينية فتحي الشقاقي، هو باق في قلب الزمن، هو اليوم أكثر حضوراً وشموخاً بيننا، وما زلنا نردد مقولته الشهيرة " إن فكرتنا لم تستنفذ أغراضها وهي اليوم الزم ما يكون وسيمضي بها الرجال الشجعان الصادقون بعون الله " .

ودعت السرايا السلطة الفلسطينية في رام الله إلى رفع يدها وعيونها عن المجاهدين، مؤكدة حرصها على الوحدة الفلسطينية وضرورة إنجازها.


رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
-
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها
رفح: الجهاد الإسلامي تنظم مهرجانا جهاديا حاشداً بذكرى انطلاقتها واستشهاد مؤسسها

انشر عبر