شريط الأخبار

حوارات الفصائل مبنية على اتفاق القاهرة

مهنا:سنزور القاهرة لنطلع المصريين على نتائج الحوار الفلسطيني

07:44 - 23 تموز / أكتوبر 2013

غزة - خاص - فلسطين اليوم

في حوار خاص مع القيادي في الجبهة الشعبية د. رباح مهنا:

الحوارات تهدف لوضع آليات تنفيذ اتفاق القاهرة

سنطلع المصريين على فحوى اللقاءات وأنها تستند لحوار القاهرة

الشقاقي عنوان للغدر الصهيوني وضحى بنفسه من اجل وطنه

كل الوسائل متاحة أمام شعبنا في الدفاع عن نفسه ضد الاحتلال

 

كشف عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. رباح مهنا أنه سيزور القاهرة غداً لإطلاع المصريين على الحوارات الفلسطينية الفلسطينيية وانها حوارات مبنية على اتفاق القاهرة. مؤكداً على أن خطاب رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية فيه اشارات ايجابية اذا استغلها الرئيس ابو مازن يمكن الوصول للمصالحة.

وأكد ان الحوارات التي تجري تهدف لوضع آليات لتنفيذ اتفاق القاهرة وصولاً لإنهاء الانقسام.

وبخصوص التنسيق الأمني، أكد رباح في حوار خاص مع مراسل "فلسطين اليوم"، ان ثمرة هذا التنسيق هو بضعة أموال تقبض ثمنه السلطة لتصرف على مؤسساتها، وهو يرتقي لجريمة وضربة في خاصرة مقاومة ونضال الشعب الفلسطيني. داعياً السلطة الى التراجع عنه، كما التراجع عن المفاوضات العبثية الضارة بالشعب والقضية الفلسطينية.

وأكد على حق الشعب الفلسطيني في استخدام كل الوسائل المتاحة للدفاع عن ارضه وتخسير العدو خسائر فاحه لاحتلاله الارض وتنكره للحقوق الفلسطينية، مطالباً أخذ الموضوع الانساني بعين الاعتبار وأن سياسة خطف الطائرات التي قادها الرفيق وديع حداد لم تمس اي مدنياً.

وعن الدكتور فتحي الشقاقي مؤسس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والتي تفصلنا عن ذكرى استشهاده أيام، قال رباح مهنا القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين:" إن الدكتور الشقاقي هو عنوان للغدر الصهيوني ويجب اتباع سياسة الشعبية التي نهجتها عندما اغتالت زئيفي للتأكيد على ان دماء قادتنا غالي وثمنه كبير.

 وفيما يلي نص الحوار كاملا /

 

* إلى أين وصلت حوارات المصالحة؟ وهل قطعتم شوط كبير فيها ؟

اعتقد ان المصالحة تحتاج الى تطبيق ما تم الاتفاق عليه في القاهرة، والحوارات تهدف إلى وضع آليات لتطبيق الاتفاق.

ونحن في الجبهة الشعبية شاركنا في إلى جانب حركة الجهاد الاسلامي والجبهة الديمقراطية.

ونرى في الجبهة لتحقيق المصالحة أولاً: تفعيل اجتماع الاطار المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية لترتيب انتخابات للمجلس الوطني، الاتفاق على برنامج سياسي للحد الادني، تشكيل حكومة توافق وطني هدفها إعمار قطاع غزة وتوحد المؤسسات. وتجهز للانتخابات، إجراء انتتخابات رئاسية وتشريعية على أساس التمثيل النسبي الكامل خلال ستة أشهر، وتهيئة الاجواء وإزالة الممارسات القمعية في الضفة وغزة ووقف الحملات الاعلامية.

* هل من الممكن أن يكتب لهذه الحوارات النجاح ؟

الواقع يقول ان الانقسام سببه الطرفين فتح وحكومتها وحماس وحكومتها وكلاهما لديه قوة جماهيرية ودعم خارجي وتأثير خارجي في هذا الاتجاه.

اعتقد أن تحريك الشارع يجب ضم جمهور فتح وحماس. ونرى أن خطاب هنية إذا أراد أبو مازن فهو بداية لتحرك إيجابي للمصالحة، ونحن نبذل كل الجهد ونتحرك ونعمل ما علينا والنتائج على الله.

* هل هذه الحوارات هي بديل للحوار في القاهرة ؟

سأسافر غداً الخميس للقاهرة لنبلغ الإخوة المصريين بتحركنا حتى لا يشعروا اننا نعمل من خلفهم، الحوارات هدفها تقريب وجهات النظر، وكلها مبنية على أساس اتفاق القاهرة، لكن لن ننتظر القاهرة لتدعونا للحوار.. فالحوارات فلسطينية فلسطينية لبحث آليات التنفيذ.

 

* المفاوضات المتعثرة الى متى سنبقى نتعلق بملف المفاوضات طالما فريق التفاوض يتحدث عن طريق مسدود؟

راينا في هذا الموضوع، أولا هذه المفاوضات منذ أوسلو نحن ضدها لأنها بنيت على أساس غير صحيح لعدم وجود توافق في القوى، ومفاوضات مباشرة برعاية أمريكية منحازة لصالح إسرائيل، وذهاب أبو مازن للمفاوضات كخيار وحيد يضعفه في هذه المفاوضات.

وخيار أبو مازن بالذهاب للمفاوضات خاطئ وهو قرار خالف فيه شروط المجلس المركزي، ونحن نؤكد في الخطاب السياسي والاعلامي والمنظمة أن هذه المفاوضات عبثية وضارة بالشعب الفلسطيني حيث ان إسرائيل ترتكب كل الجرائم.

 

الاستيطان في القدس مستمر بلا هوادة .. ونتنياهو قال إن القدس ستبقى العاصمة الابدية لإسرائيل .. ما تعليقكم على ذلك؟

لا نستغرب هذا الموقف من نتنياهو، لأن التركيبة البرلمانية في "إسرائيل" من يمين نتنياهو وهذا الموقف يستند لضعف المفاوض الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية وإلى الانقسام والحالة العربية السيئة حيث الشعوب والحكومات مهتمة بشأنها الداخلي.

* هل تتوقع عدوان إسرائيلي على غزة؟

أتوقع العدوان في كل لحظة، واعتقد بعد اتفاق حماس مع اسرائيل تحت اشراف مصر في عهد مرسي برعاية أمريكية اعتقد ان اسرائيل معنية بالحفاظ عليه لان العدوان قد يكون سبب من أسباب الضرر في استمرار الانقسام... وإاسرائيل معنية بالانقسام، وليس لها مصلحة الان في العدوان بالذات إذا بقيت حماس والمقاومة محتفظة باتفاق الهدنة المشؤوم.

* التنسيق الامني دور متبادل "إسرائيل" من جهة والسلطة من جهة ؟

التنسيق الامني أحد أسباب تطرحها السلطة بعد أوسلو وكما اتفاق الاقتصادي، تقبض السلطة بضعة أموال عليه تصرف على مؤسساتها، وهو جريمة وخطأ كبير وخزي وعار على نضال الشعب الفلسطيني، ويصل لحد جريمة في مصلحة القضية الوطنية .

* الحصار على غزة واغلاق معبر رفح ما هو دورالجبهة في هذه القضايا؟

المسؤول عن الحصار أولاً هي "إسرائيل"، ونحن في كل لقاءاتا مع الإخوة المصريين نطلب منهم تسهيل حركة المسافرين والبضائع على معبر رفح، ولا يجوز أن يخنق شعب غزة، وهناك بعض الاستجابات المصرية لهذا الموضوع.

* الغلاء - الغاز - الكهرباء - الوقود ازمات يعاني منها المجتمع هل قدمت مبادرات للخرو من الازمة؟

أولاً حل هذه الازمات يجب علينا كفلسطينيين نُقر أنه يوجد أزمة ومشاكل وهذا أحد عيوب خطاب أبو العبد هنية، الذي صور غزة وكأنها سنغافورة، ولكن الوضع ليس كما وصفها. لذلك يجب أن نقر فلسطينياً على أنه توجد أزمة ونبحث عن حلول وهناك مبادرات عديدة على أساس أن قطاع غزة محتل رغم انسحاب الاحتلال منه لكنه يسيطر على بحراً وجواً.

* رحبتم في خطاب رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية .. هل من الممكن ان يبنى شيئ على هذا الحوار؟

خطاب هنية راينا فيه بعض النقاط مهمة.. عندما ذكر المقاومة بكل أشكالها وأن الهدف تحرير فلسطين كاملة، ونحن في الشعبية نوافق على ذلك تماماً.

موقف ابو العبد من المفاوضات يتطابق تقريبا مع الشعبية.

ابو العبد أعطى اشارات ايجابية اذا التقطها الرئيس عباس فهي إيجابية.

اعتقد أنه يمكن التعويل عليه، ونريد من حركة حماس وحكومتها أن تكون جدية في متابعة ما ذكر في الخطاب حول المصالحة وأن لايكون الخطاب علاقات عامة.

هل تؤمنون بالعمليات الاستشهادية ؟

النضال الفلسطيني في مواجهة الاحتلال يستعمل كل الوسائل، من خطف طائرات، واستهداف المصالح "الاسرائيلية في اوروبا والمصالح الامبريالية الداعمة لاسرائيل لأنه فلسفة المقاومة هو أن نُشعر الاحتلال بأنه طالما استمر في احتلال أرضنا وتنكر لحقوقنا سيدفع ثمنه غالياً . وفي إطار ذلك علينا استعمال كل الوسائل المتاحة لمقاومة الاحتلال.

واذكر جميع الناس نحن في عمليات خطف الطائرات التي قادها الرفيق وديع حداد لم يقتل أي مدني فيها. لذلك يجب ان نستعمل جميع الوسائل ونراعي الموضوع الانساني والحضاري وأن قضيتنا عادلة ووسائل عادلة هدفها تكبيد العدو خسائر. لاحتلاله أرضنا وتنكره لحقوقنا.

هل تعتقد بوجود انتفاضة ثالثة في الضفة؟

عندما انتهت الانتفاضة الاولى باستثمار اوسلو، اعتقد البعض ان لا انتفاضة غيرها

طالما يوجد شعب مازال متمسك بحقوقه فاحتمال انتفاضة ثلاثة وارد في اي لحظة.

* أيام تفصلنا عن ذكرى الشقاقي .. ماذا تقولون في هذه الذكرى؟

رح الله الشقاقي فكنا زملاء مهنة واحدة وأعرفه معرفة شخصية ، فهو مناضل ضحى بحياته من أجل الوطن وهو عنوان للغدر الصهيوني.

فالشقاقي كما الكثير من القادة راح نتيجة غدر صهيوني يجب أن نكرس النهج الذي كرسته الجبهة الشعبية في اغتيال زئيفي الصهيوني حتى يشعر العدو أن دماء قادتها ثمنها غالي ويجب أن يكون دفع الثمن من قبل العدو كبير.

انشر عبر