شريط الأخبار

عائلة الأسيرة "حدايدة" تطالب الاحتلال بالإفراج عن ابنتهم

06:16 - 23 تموز / أكتوبر 2013

طولكرم - فلسطين اليوم

علي سمودي - ناشدت عائلة الأسيرة لمى إبراهيم حدايدة (25 عاماً) من مخيم طولكرم، وعبر مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، بالتدخل العاجل للإفراج عنها، حيث تتواجد في مركز تحقيق الجلمة للأسبوع الثاني على التوالي.

وأكدت عائلة الأسيرة (حدايدة)، أن لديها مخاوف كبيرة على مصير ابنتها، خاصة مع استمرار تواجدها في مركز تحقيق الجلمة، دون توضيح أسباب احتجازها حتى الآن.

وافادت العائلة، أن اعتقال (لمى) من منزلهم الكائن في مخيم طولكرم جرى قبل 10 أيام، بعد أن داهمت مجموعة من جنود الاحتلال المنزل واعتقلوها وصادروا جهازالحاسوب الخاص بها.

بدوره، أكد مدير مركز أحرار فؤاد الخفش، إن اعتقال حدايدة رفع عدد الأسيرات المعتقلات في سجون الاحتلال إلى 14 أسيرة، معظمهن موقوفات حتى الآن، مطالباً بضرورة الإفراج عن هؤلاء الأسيرات.

انشر عبر