شريط الأخبار

العمل النسائي بمنطقة الشعف تُحيي ذكرى الشقاقي

01:41 - 23 تشرين أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أحيت دائرة العمل النسائي التابعة لحركة الجهاد الإسلامي أمس الثلاثاء الذكري الثامنة عشر لاستشهاد القائد العام والمؤسس للحركة الدكتور المعلم فتحي الشقاقي وذلك بمسجد البشير منطقة الشعف شرق مدينة غزة ،وذلك بحضور القيادي في الحركة  د.أبو جهاد الخطيب ، والشيخ أبو هاشم السعودي وحشد من الأخوات المشاركات في الاحتفال.
وتحدث الخطيب عن محافل ومواقف عديدة للشهيد القائد فتحي الشقاقي "أبا إبراهيم والذي وصف بأنه أمة في رجل ورجل في أمة حيث جاء إلى فلسطين يفتقد الكثير من الايجابيات وأن البوصلة لا تتجه إلى الاتجاه السليم في وقت إسلاميون بلا وطن ووطنيون بلا إسلام وجاء برسالة الإسلام- فلسطين- الجهاد" الثلاثية التي خطها الشقاقي، وقال:"إننا عندما نتحدث عن الشقاقي فإننا نتحدث عن رجل قدم لفلسطين ما لم يقدمه أحد من قبله، حيث خط نهج ثوري".
وأكد الخطيب في سياق حديثه أن الشهيد الشقاقي كان يهتم بإبراز دور المرأة حيث تعد نصف المجتمع فهي التي تربي وتنشأ الجيل وتعد الرجال فإذا صلحت صلح المجتمع، فكم من امرأة أرسلت زوجها للحرب والجهاد وأخرى باعت حليها لتشتري لابنها السلاح والبندقية، فالمرأة هي من قدمت الشهيد.
وأشار أن الشقاقي عزز من ثقة المرأة بنفسها موضحاً بأنها لم تكن في زاوية المطبخ والزينة والمتعة وحثها على الوعي والإيمان والخروج من الصورة النمطية وأعطاها دورها الريادي والأساسي في المقاومة وبخدمة القضية الفلسطينية.
وفي ختام اللقاء اثني الخطيب على الأخوات الحضور متمنياً أن تكون كمثل ما قال الشقاقي "أن تقف المرأة المسلمة كواقع حي وواعي في وجه الهجمة الغربية وظواهرها الاجتماعية وأن تتمسك بالحجاب وبالدين ولا للموقف المتراجع المهزوم ".

انشر عبر