شريط الأخبار

الشهيد عاصي.. مُدبر عملية "تل أبيب" أثناء حرب غزة

09:21 - 22 تموز / أكتوبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

اغتالت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" صباح اليوم الثلاثاء، الشاب محمد عاصي (24 عاماً) من كوادر حركة الجهاد الإسلامي، بعد اشتباك مسلح وتبادل لإطلاق النار في قرية كفر نعمة بالقرب من بلعين غرب رام الله بالضفة المحتلة.

وقد ذكرت مصادر خاصة، أن الشهيد عاصي أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة، اعتقلته قوات الاحتلال أكثر من مرة في سجونها، وهو مطلوب لها.

فيما نشر "الشاباك" تفاصيل هوية الشهيد عاصي، حيث تتهمه بأنه أحد مخططي عملية الحافلة في "تل أبيب" التي تمت خلال حرب الأيام الثمانية قبل حوالي عام، حيث أُصيب 29 "إسرائيلياً" بجروح.

وحسب الشاباك، فقد اعتقل عاصي في الماضي عدة مرات، وقام الشاباك بعد الإفراج عنه بملاحقته وخلال عملية مطاردته اعتقل اثنين آخرين مساعدين له، فيما لم يصب أحد من الجنود "الإسرائيليين".

وفي تفاصيل الاشتباك، فقد شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات ليلية في قرية نعمة، حيث قامت قوات "إسرائيلية" خاصة بالوصول ليلاً لقرية نعمة القريبة من بلعين لاعتقال مقاومين، فحاول أحدهما الفرار وتم اعتقاله بعد مطاردته من قبل الجنود، أما رفيقه فقد فرَ إلى داخل مغارة  قريبة من القرية، وتبادل إطلاق النار مع الجنود الذي طوقوه لمدة ساعات واستشهد لاحقاً.

وقد ادعى جيش الاحتلال أن الشهيد اختبأ في مغارة مجاورة للقرية وأطلق النار على جنود الاحتلال، واستشهد خلال تبادل لإطلاق النار.

وقد قال المتحدث باسم جيش الاحتلال "أفخاي أدرعي" أن الشهيد عاصي مطلوب لقوات الاحتلال وأحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي وهو من مدبري عملية التفجير في "تل أبيب" العام الماضي والتي أسفرت عن جرح العشرات من "الإسرائيليين" اثر تفجير عبوة ناسفة في حافلة أثناء العدوان على قطاع غزة.

 

وقال "أدرعي" على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن قوات الاحتلال دخلت قرية بلعين لاعتقال عاصي ومساعديه إلا أنه لاذ بالفرار متحصناً في مغارة وأطلق النار على جيش الاحتلال مما أدى إلى استشهاده واعتقال مطلوبيْن آخريْن من مساعديه في القرية.

وأكد شهود عيان في قرية كفر نعمة أن قوات الاحتلال أحاطت منطقة زراعية بعدد هائل من آلياتها العسكرية، واشتبكت مع الشاب عاصي واستمر الاشتباك المسلح حتى ساعات الصباح الأولى.

وقامت الجرافات العسكرية "الإسرائيلية" بتجريف أراض زراعية مزروعة بشجر الزيتون في المنطقة الواقعة بين كفر نعمة وقرية بلعين المجاورة، وهي المنطقة التي وقع فيها الاشتباك المسلح.

وأضاف موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" أن وحدة خاصة من جيش الاحتلال وصلت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية إلى قرية كفر نعمة بهدف اعتقال مطلوبين.

وفي أخر أيام الحرب على قطاع غزة في يوم الأربعاء 21 نوفمبر 2012 هز مدينة "تل أبيب" انفجار في حافلة تابعة لشركة "دان" في شارع الملك داوود في تل أبيب، ما أسفر عن وقوع 21 إصابة على الأقل من بينها خمس إصابات وصفت حالتها ما بين الخطيرة إلى متوسطة, ( 2 خطيرة و3 متوسطة).

وجاءت العملية هذه العملية في اليوم الثامن للعدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزة والذي جاء في أعقاب اغتيال "إسرائيل" لنائب القائد العام لكتائب القسام احمد الجعبري واستشهاد 142 مواطنا وإصابة 1050 آخرين بجراح.

وآنذاك لم تتوصل الأجهزة الأمنية لمن وضع العبوة في الحافلة أو الجهة المسئولة عن تنفيذ العملية التي يرى عدد من المراقبين أنها دفعت حكومة الاحتلال إلى وقف العدوان على غزة المسمى "عامود السحاب".

صور عملية تفجير الباص في "تل أبيب":


عملية
عملية
عملية
عملية
عملية
عملية
عملية
عملية
عملية
 

انشر عبر