شريط الأخبار

استشهاد مقاوم من الجهاد الإسلامي خلال اشتباك مسلح في بلعين

08:19 - 22 تشرين أول / أكتوبر 2013

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

اغتالت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" صباح اليوم الثلاثاء، الشاب محمد عاصي (24 عاماً) من كوادر حركة الجهاد الإسلامي، بعد اشتباك مسلح وتبادل لإطلاق النار في قرية كفر نعمة بالقرب من بلعين غرب رام الله بالضفة المحتلة.

وقد ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن قوات الاحتلال ادعت أن الشهيد اختبأ في مغارة مجاورة للقرية وأطلق النار على جنود الاحتلال، واستشهد خلال تبادل لإطلاق النار.

وقالت الصحيفة أن الجيش تورط مرة ثانية خلال حملة اعتقالات ليلية في قرية نعمة قرب رام الله  بالضفة المحتلة، حيث قامت قوات "إسرائيلية" خاصة بالوصول ليلاً لقرية نعمة القريبة من بلعين لاعتقال مقاومين، فحاول أحدهما الفرار وتم اعتقاله بعد مطاردته من قبل الجنود، أما رفيقه فقد فرَ إلى داخل مغارة  قريبة من القرية، وتبادل إطلاق النار مع الجنود الذي طوقوه لمدة ساعات واستشهد لاحقاً.

ووفقاً للمصادر، فإن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطيني في حين أن اثنين آخرين فرا، بينما أغلق جيش الاحتلال المكان واستدعي قوات أخرى كبيرة.

وقد ذكرت مصادر فلسطينية، أن أكثر من 15 آلية عسكرية ترافقها جرافة عسكرية اقتحمت المنطقة الواقعة ما بين قريتي كَفر نعمة و بلعين غربي رام الله، و قامت بفرض منع التجوال على المنطقة و شنت حملة مداهمة في المنطقة المعزولة بالجدار.

و بحسب شهود عيان فإن الآليات اقتحمت المنطقة حوالي الساعة السابعة صباحاً، و قامت باعتقال عدد من الشبان عرف منهم كل من محمد ابراهيم نصر ووليام أبو عادي و عبدالله سليمان  من قرية كفر نعمة.

و قال الشهود أن مواجهات اندلعت بين جنود الاحتلال و الشبان في المنطقة، حيث أطلق الجنود الغاز المسيل للدموع و قنابل الغاز باتجاه منازل المواطنين.

ومنع تواجد الآليات الاحتلال و الجنود الطلاب من التوجه إلى مدارسهم، وعرقلوا حركة المواطنين و الموظفين و العاملين و منعتهم من التوجة إلى مناطق عملهم.

 

انشر عبر