شريط الأخبار

الاحتلال يسلم جثمان الشهيد يونس ردايدة بعد احتجازه لعدة أيام

06:07 - 21 حزيران / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أفادت مصادر فلسطينية محلية في مدينة القدس المحتلة أن قوات الاحتلال سلمت، مساء الاثنين (21|10)، جثمان فلسطيني قتله جيش الاحتلال بعد أن حاول تنفيذ عملية واقتحام معسكر تابع للاحتلال شمال المدينة بـ"جرافة".

وبينت المصادر أن الاحتلال قام بتسليم جثمان الشهيد يونس ردايدة (28 عاماً) لذويه بعد أن احتجزه لعدة أيام في معهد "أبو كبير" التابع لجيش الاحتلال بالقرب من القدس المحتلة.

بدوره، أشار رئيس هيئة "المرابطين في القدس"، يوسف مخيمر، في تصريحات صحفية، أنَّ محامي لجنة المرابطين إضافة لمحامي عائلة الشهيد استطاعوا استرجاع جثمان الشهيد ردايدة والذي كان محتجزاً لدى الاحتلال "بعد معارك قضائية عسيرة وطويلة"، وفق وصفه.

وأوضح مخيمر أنه تم نقل جثمان الشهيد ردايدة لبلدة العبيدية، شمال شرق مدينة بيت لحم، الواقعة جنوب الضفة الغربية، لتشييع جثمانه لمثواه الأخير في الساعات القليلة القادمة، دون أن يفصح عن الموعد محدد.

يذكر أن الشهيد ردايدة ارتقى برصاص جيش الاحتلال، يوم الخميس الماضي (17-10)، بعد محاولته تنفيذ عملية فدائية أصيب خلالها جندي "إسرائيلي" على الأقل بالقرب من مفرق الرام، شمال مدينة القدس.

وجدير بالذكر أن الشهيد ردايدة هو شقيق الشهيد مرعي ردايدة، والذي ارتقى في العام 2009 بعد أن نفذ "عملية الجرافة" في القدس المحتلة.

انشر عبر