شريط الأخبار

الرئيس "الأسد" يشكر "عباس" على دوره في الإفراج عن المختطفين اللبنانيين

10:39 - 20 تشرين أول / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أبلغ نائب وزير الخارجية السورية، الدكتور فيصل مقداد، مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية، السفير أنور عبد الهادي، شكر دمشق للرئيس الفلسطيني محمود عباس، لدوره القومي في الإفراج عن المختطفين اللبنانيين.

والتقي مقداد بعبد الهادي في مقر وزارة الخارجية بدمشق، حيث دار الحديث حول آخر التطورات في المنطقة، وقد طلب مقداد من السفير عبد الهادي نقل شكر وتقدير الرئيس بشار الأسد للرئيس الفلسطيني محمود عباس، للدور القومي الإيجابي في الإفراج عن المختطفين اللبنانيين.

وأوضح مقداد أن سوريا تعمل من أجل حل سياسي للأزمة السورية بالحوار بين كافة أطياف ومكونات الشعب السوري لوقف نزيف الدم، ولبناء سوريا الحديثة الديمقراطية متمسكة بحقوقها والحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على أراضي عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وساطة فلسطينية بين النظام والجيش الحر

وكانت السلطة الفلسطينية قد أعلنت أمس، السبت، أنها قامت بوساطة بين الجيش السوري النظامي والجيش السوري الحر لتبادل رهائن محتجزين في سوريا، في مقدمتهم اللبنانيون التسعة.

وأعلن الإفراج الجمعة عن تسعة لبنانيين من أبناء الطائفة الشيعية، كانوا محتجزين لدى مجموعة من المعارضة المسلحة في شمال سوريا، على أن يُسلموا في تركيا إلى السلطات اللبنانية بعد إفراج السلطات السورية عن معتقلين معارضين لديها طالبت بهم الجهة الخاطفة شرطًا لإطلاق اللبنانيين.

وذكرت قناة الميادين "أن الوساطة الفلسطينية بدأت منذ بداية القضية وذلك عن طريق السفارة الفلسطينية في تركيا".

انشر عبر