شريط الأخبار

ورقة الـ 100 دولار الجديدة تدخل سوق الضفة المحتلة

08:45 - 20 حزيران / أكتوبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

دخلت الورقة النقدية من فئة الـ 100 دولار الأمريكي السوق الفلسطيني، من خلال زوار قدموا الى الأراضي الفلسطينية.

وتعاملت محلات للصرافة في مدن الضفة المحتلة  مع هذه الأوراق، وقبلت صرفها لعدد من المواطنين، بينما رفض بعض المواطنين إستبدال عملاتهم بفئة الـ 100 دولار، كونهم يرونها للمرة الأولى ولم يعتادوا عليها بعد.

وتمتاز الورقة النقدية الجديدة بشريط أزرق ثلاثي الأبعاد مع صور تبدو متحركة لدى تغيير مستوى الورقة النقدية مع صورة جرس تتبدل ألوانه مع تحريك الورقة، في حين بقيت صورة مؤسس دولة الولايات المتحدة بنيامين فرنكلين على الورقة الجديدة.

هذا وكانت الولايات المتحدة قد اعلنت البدء بتداول ورقة نقدية جديدة من فئة 100 دولار في تشرين الاول/اكتوبر بعد تأخير لاكثر من سنتين ونصف سنة.

وقال البنك المركزي الاميركي (الاحتياطي الفدرالي) ان النسخة الجديدة لورقة المئة دولار ستطرح للتداول في الثامن من تشرين الاول/اكتوبر 2013.

وكانت السلطات الاميركية كشفت في ربيع 2010 مشروعا لاصدار هذه الورقة النقدية الجديدة التي اعدت بشكل يجعل من الصعب تزويرها.


الدولار الجديد

 

 

وكان يفترض اصلاً ان تطرح هذه الورقة للتداول في شهر شباط/فبراير 2011، لكن انتاجها اصطدم ببعض العيوب وخصوصاً مشكلة تجعد الورقة عند الطبع.

وستبقى صورة بنجامين فرنكلين احد مؤسسي الولايات المتحدة على الورقة النقدية جريا مع القواعد العامة للعملة الأميركية المتداولة المعتمدة في 1928، وستتضمن الورقة النقدية شريطا امنيا ازرق يحتوي على صور ثلاثية الأبعاد (اجراس ورقم مئة).

وستبقى "البنجامين" كما تسمى، اي فئة المئة دولار، اكبر الأوراق النقدية الأميركية المتداولة منذ العام 1969. ويعتبر الاحتياطي الفدرالي ان ثلثي هذه الأوراق يجري تداولها خارج الولايات المتحدة.

والأوراق من فئة المئة دولار التي تستخدم اليوم ستبقى صالحة بعد الثامن من تشرين الاول/اكتوبر.       

انشر عبر