شريط الأخبار

"الذبح العشوائي" يحدث مكرهة صحية في شوارع غزة

06:56 - 15 حزيران / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

 تحولت شوارع ومرافق قطاع غزة بين عشية وضحاها إلى "مكرهة صحية" للعوام؛ نتيجة برك الدماء وأكوام العظم ومخلفات ذبح الأضاحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث اعتاد الغزيين على ذبح أضحيتهم بتلك المناسبة بطريقة عشوائية وغير منظمة، حيث يصطحب كل صاحب أضحية أضحيته إلى مكان إقامته في طريقة تخالف النظم التي من المفترض أن يلتزم بها المواطنين.

واعتاد سكان قطاع غزة على ذبح الأضاحي بطريقة عشوائية في منازلهم وترك المسالخ البلدية، لاعتقادهم أن الذبح في المنازل يجلب البركة، وحتى يشهد الأضحية جميع أهالي المنزل، وعلاوة على ذلك لغلاء سعر ذبح الأضاحي بالمسالخ، حسب مواطنين.

"الذبح العشوائي" .. يحدث –وفقاً لتقارير بيئية وصحية- مكاره كبيرة على البيئة، علاوة على تأذي المواطنين من تلك الصورة التي وصفها مواطنين بالمقززة والبشعة، وتشيع في شوارع القطاع رائحة الدماء ومخلفات الذبح والمواشي والتي تحدث أضرراً صحية جمة، كما وتجذب تلك المخلفات الحشرات والكلاب الضالة حولها ما يتسبب بضرر صحي على المواطنين في المناطق التي تكثر فيها الظاهرة.

وتختفي طواقم الرقابة والملاحقة البلدية والبيئية على الذبح العشوائي في شوارع غزة بنسبة 100%، حيث وفقاً لرصد قام به مراسل "وكالة فلسطين اليوم" لم تسجل أية إخطارات على فعلة الذبح العشوائي في الشوارع أو مخالفة إضرار "بالبيئة العامة".

 

 

ضرر

الوكالة تحدثت إلى مواطنين ابدوا استيائهم من "الذبح العشوائي" نظراً لتأثيره البيئي والصحي عليهم، واستنكروا تساهل بلدية غزة وسلطة البيئة مع ظاهرة الذبح العشوائي، وقلة الرقابة البيئية في ذلك الموسم.

محمد علاء السكني (50 عاماً) من حي الزيتون، أوضح أنه أصيب بحساسية شديدة نتيجة الروائح الكريهة المنبعثة من مخلفات الأضاحي في منطقتهم، حيث أن عدد لا باس به من جيرانه ذبحوا أضحيتهم بطريقة عشوائية، وتسببوا بمكرهة صحية في المنطقة عبر الذبح العشوائي.

يقول السكني:"جميع جيراني ذبحوا أضحيتهم في الشوارع، وارقوا دمائها على الطرقات والمفارق، وتركوا مخلفات الأضاحي من عظم وجلد ملقى على الطرقات، فانتشر الكلاب والبعوض على تلك المنطقة بصورة كبيرة وأدت إلى أضرار صحية كبيرة".

ويوضح السكني أنه لا توجد طواقم رقابة على الذبح العشوائي، مستغرباً صمت الجهات المسؤولة في ظل المكرهة الصحية الظاهرة والواضحة للعيان التي تعصف بمنطقته، والتي تسبب في أضرار بيئية وصحية عامة.

ويطالب السكني بلدية غزة وسلطة البيئة بتحمل مسؤولياتهم القانونية عن ما يحصل من أضرار نتيجة تلك الحالة "المقززة"، داعياً إلى تفعيل قانون يمنع الذبح العشوائي في المنازل، وضرورة تيسير أمور الذبح بالمسالخ، خاصة من ناحية مادية.

حال المواطن السكني لا يختلف كثيراً عن حال معظم الغزيين الذين رأو أن تلك الحالة غير محببة للنفس البشرية، في ظل وجود البديل "المسالخ البلدية"، المواطن  أكرم السمري (35 عاما) واحد من الذين أزعجهم الذبح العشوائي في القطاع؛ نظرا للمكاره الصحية التي تحدثها الظاهرة.

يقول :"لا بد من توفير أماكن خاصة للذبح بتكلفة رمزية بدلاً من الذبح العشوائي على الطرقات وفي المنازل"، مضيفاً :"إذا وجد البديل المناسب فلا مبرر للمواطن من الذبح على الطرقات".

ويحوي قطاع غزة 5 مسالخ "بلدية" خاصة بالمواشي لكنها غير كافية، ما يضطر المواطنين للنظر ساعات عدة لذبح أضحيتهم، ويضطر معظمهم من ذبحها داخل المنزل بدلاً من الانتظار.

ويرجع المواطن السمري الذبح الغير منظم "العشوائي" في المنازل والشوارع، لاعتقادات خاطئة توارثها الأجيال من جيل لجيل؛ ولعدم وجود وعي كافي ورقابة بلدية تحذر وتخطر المواطنين بخطورة ذلك الذبح.

ودعا السمري المواطنين إلى ذبح أضحيتهم في الأماكن المخصصة "المسالخ"، والاهتمام بالنظافة البيئية العامة، وعدم ترك مخلفات المواشي على الطرقات، لتفادي إضرارها بالعوام.

 

لا ضرر ولا ضرار

بدوره، أكد الداعية سامي أبو عجوة على عدم جواز ذبح الأضحية والمواشي في الشوارع والمرافق العامة في حال إحداثها مكرهة صحية وبيئية تعود بالضرر على المواطنين.

وقال الداعية أبو عجوة :"الأصل بالأعمال حتى الصالحة منها لا ضرر ولا ضرار على المسلمين، فلا يجوز شرعاً التسبب بأذية المواطنين والجيران عن طريق ذبح الاضاحي بالشوارع وترك مخالفاتها دون إماطتها بالطريقة المناسبة والتي لا تسبب المكاره الصحية".

وأضاف الداعية :"لا حرج في ذبح الأضحية داخل المنازل، بشرط عدم إحداثها أضرار صحية على أصحاب المنزل والجيران المجاورين، وضرورة أن تنظف المنطقة التي تمت فيها الأضحية بطريقة صحيحة وان تلقى المخلفات بالأماكن المخصصة".

ويوضح أن الأولى إن كانت الأضحية ستتسبب بضرر عام أن تذبح في الأماكن المخصصة لها كـ"المسالخ والمجازر".

 
ذبح الاضاحي بالشوارع
ذبح الاضاحي بالشوارع
ذبح الاضاحي بالشوارع
-
ذبح الاضاحي بالشوارع
-
ذبح الاضاحي بالشوارع
-
ذبح الاضاحي بالشوارع
-
ذبح الاضاحي بالشوارع
-
ذبح الاضاحي بالشوارع
-
ذبح الاضاحي بالشوارع

 

 

 

انشر عبر