شريط الأخبار

مواجهة صعبة بين مصر وغانا السادسة مساءً

01:20 - 15 تشرين أول / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قبل ساعات من انطلاق مباراة غانا ومصر فى ذهاب المرحلة الأخيرة من تصفيات المونديال، حرص اللاعبون على إقامة بعض الشعائر الدينية خاصة وأن المباراة تتزامن مع احتفالات المصريين بأول أيام عيد الأضحى المبارك، حيث قام عدد من اللاعبين وعلى رأسهم محمد أبو تريكة وأحمد فتحى ووائل جمعة بأداء صلاة العيد فى ساحة فندق الإقامة فى غانا، بعدما تعذر أداؤها فى أحد المساجد.

فيما حرمت اعتقادات الشعب الغانى فى السحر والشعوذة وتأثير ذلك على مباراة اليوم، نجوم الفراعنة من "الأضحية" فى مدينة "كوماسى" التى تحتضن اللقاء، بعد تحذيرات شديدة أصدرتها السفارة المصرية هناك بناء على تعليمات من الشرطة الغانية، حيث تعتقد الجماهير الغانية أن ذبح "عجل" فى يوم المباراة هو نوع من السحر حتى يتذوق "الفراعنة" طعم الانتصار على "البلاك ستارز".

ولعل لهذا المعتقد خلفية تاريخية، حيث إن للجماهير الغانية قناعة بأن الفراعنة مارسوا السحر للفوز فى المواجهة التى جمعت بين المنتخبين فى نهائى بطولة أمم أفريقيا 2010 التى استضافتها أنجولا، عندما قام أحمد حسن، لاعب المنتخب السابق، بذبح "عجل" من أجل توزيعه على الفقراء المسلمين بغانا، وهو السر وراء فوز الفراعنة بالبطولة الأفريقية، على حد اعتقادهم.

وفيما يتعلق بقائمة الفريق المشاركة فى اللقاء، استبعد الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى حسنى عبد ربه لاعب الوسط، من مباراة اليوم، فيما ما زال موقف محمد ناجى جدو غامضا حيث لم يشارك سوى فى مران أمس فقط إثر تعرضه لنزلة برد حادة.

فى السياق ذاته، أجرى الثنائى جمال علام رئيس اتحاد الكرة، وأحمد مجاهد عضو مجلس الجبلاية اتصالا هاتفيا صباح اليوم بسيف زاهر رئيس بعثة الفراغنة فى غانا، للاطمئنان على أحوال الفريق قبل مواجهة البلاك ستارز فى السادسة مساء فى ذهاب المرحلة الأخيرة من تصفيات المونديال.

كما اتصل علام ومجاهد بأعضاء الجهاز الفنى للمنتخب، الذين أكدوا لمسئولى الجبلاية أن الحالة المعنوية للاعبين طيبة للغاية وأن الفريق جاهز تماما للقاء المرتقب.

على صعيد متصل، توقع طاهر أبو زيد وزير الرياضة، أن تأتى مباراة مصر وغانا اليوم فى ذهاب المرحلة الأخيرة بتصفيات المونديال، مثيرة للغاية على اعتبار أنها تجمع بين فريقين كبيرين.

وقال أبو زيد الذى يتواجد حاليا فى كوماسى، إن منتخب مصر يضم مجموعة كبيرة من النجوم والمواهب ونفس الحال بالنسبة لمنتخب غانا، وهو ما يجعل المباراة تكتسى بطابع الندية والإثارة.

وعن النتيجة المتوقعة، قال إنه لا يمكن التكهن بالنتيجة فى ظل قوة المنتخبين وسعى لكل منهما للفوز.

من ناحية أخرى، سادت حالة من الاستياء على البعثة الإعلامية المصاحبة للمنتخب بسبب تعنت الجانب الغانى فى تسهيل مهام عملهم قبل مباراة الفراعنة وغانا اليوم.

ويرجع استياء البعثة الإعلامية من الاتحاد الغانى بسبب مماطلة الأخير فى استخراج تصاريح حضور المباراة، ولولا تدخل وائل السيسى سفير مصر بغانا الذى أنهى الأزمة سريعا، إلى جانب رفضهم تواجد الإعلام المصرى فى تدريب المنتخب الغانى، على الرغم من السماح لهم بحضور تدريب الفراعنة.

انشر عبر