شريط الأخبار

وزير الأوقاف الأردني يحذر من عواقب السماح بدخول المتطرفين للأقصى

08:56 - 14 حزيران / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

حذر وزير الأوقاف وشؤون المقدسات الإسلامية الأردني هايل عبد الحفيظ داود من عواقب تصرفات سلطات الاحتلال الإسرائيلي جراء السماح بإدخال المتطرفين إلى المسجد الأقصى، ورفع علم إسرائيل أمام باب الملك فيصل، تحت حماية القوات الإسرائيلية، ومنع المصلين المسلمين وحراس المسجد الأقصى من إخراجهم .

وقال داود في بيان له من جبل عرفة، نشرته وكالة الأنباء الأردنية 'بترا' اليوم الإثنين، إن 'الأمر يعد استفزازاً لمشاعر (1.7) مليار مسلم في كافة أنحاء العالم خاصة في هذا اليوم الذي ترتفع به أيدي المؤمنين على صعيد عرفات بالدعاء إليه سبحانه لفك اسر أخوتنا في فلسطين والقدس الشريف '.

وأضح أن القدس مدينة محتلة حسب الشرعية الدولية، وان المحافظة على الأمن فيها من واجبات السلطة المحتلة حسب القانون الدولي لذلك فإن على السلطة القائمة بالاحتلال المحافظة على الأمر الواقع وعدم انتهاك حرمة المسجد الأقصى المبارك الذي يقدسه المسلمون بالعالم اجمع .

ودعا الوزير داود، منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، إلى ضرورة التحرك السريع لمنع سلطات الاحتلال من الاستمرار في استهتارها وغيَها بانتهاك حرمة الأراضي المقدسة ومدينة القدس التي درتها المسجد الأقصى المبارك .

انشر عبر