شريط الأخبار

هولاند يدافع عن المحكمة الجنائية الدولية ويقترح تبسيط إجراءاتها

07:39 - 14 تموز / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دافع الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند عن المحكمة الجنائية الدولية أثناء زيارته إلى جنوب أفريقيا، لكنه اقترح إمكانية تبسيط إجراءات المحكمة ومقرها لاهاى.

كان الاتحاد الأفريقى قد أكد يوم السبت الماضى أنه لن يسمح بمحاكمة رئيس دولة حالى أمام محكمة دولية، وتتهم دول أفريقية المحكمة الجنائية الدولية باستهداف زعماء أفارقة على نحو غير متناسب.

وقال "هولاند" فى مؤتمر صحفى "فرنسا منضمة إلى المحكمة الجنائية الدولية ولن تقبل بأى نوع من الإفلات من العقوبة"، لكنه قال إن بعض إجراءات المحكمة يمكن إصلاحها بشكل ما.

وقال "إذا أراد الاتحاد الأفريقى تبسيط الإجراءات بحيث لا تمنع العمليات التى تقوم بها دول بشكل منفرد، يمكننا مناقشة هذا الموضوع وسنفعل هذا، لكن لا اعتقد أنه هذا يجب أن يعارض مبدأين اثنين مبادئ القضاء الدولى حتى يمكن أن يواجه المجرمون العدالة".

ومن المقرر أن تبدأ المحكمة الجنائية الدولية محاكمة الرئيس الكينى أوهورو كينياتا يوم الثانى عشر من نوفمبر، لكن الاتحاد الأفريقى سيطلب إرجاء المحاكمةن وساند الرئيس الجنوب أفريقى جاكوب زوما هذا المطلب.

وقال "دعمنا داخل الاتحاد الأفريقى الخطاب الذى صاغته كينيا الذى طالب بالإرجاء وذكرنا أننا سندشن مجموعة اتصال من خمسة أعضاء لانخراط مع مجلس الأمن الدولى حتى يمكن التعاطى مع هذا الأمر بشكل سليم"، وقال هولاند إن فرنسا ستساند القوة الإقليمية لحفظ السلام فى جمهورية أفريقيا الوسطى بتفويض من الأمم المتحدة.

وحذر من خطورة امتداد الصراع إلى دول أخرى فى المنطقة بما قد يشمل الصراع الدينى، وتوجد قوات فرنسية فى جمهورية أفريقيا الوسطى لحماية المصالح الفرنسية فى البلاد. وتعصف بجمهورية أفريقيا الوسطى اضطرابات منذ قيام المتمردين بالإطاحة بالرئيس فى مارس.

وأشاد الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند بجهود جنوب أفريقيا الرامية إلى تحقيق الاستقرار فى مناطق الصراعات فى أفريقيا مثل الكونغو ومالى.

انشر عبر