شريط الأخبار

"حماس" تنفي ما ورد من اتهامات وتهجم على مشعل في تقرير نشرته السفير

09:15 - 13 حزيران / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ما ورد على لسان المتحدّث باسم حركة فتح أحمد عسّاف من تهجم واتهامات باطلة لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، بناها على تقرير إعلامي مليء بالمغالطات نشرته جريدة السفير اللبنانية.

وقالت حماس في تصريح صحفي مساء الأحد (13-10): "إنَّ تلك الاتهامات لا أساس لها من الصّحة والواقع، وإنَّما هي محضُ أوهام لا توجد إلاّ في أحلام مَنْ نسجها وفبركها ونشرها، وإنْ دلّت على شيء فهي تدلّ على حالة من التخبّط وضياع البوصلة التي يعيشها أصحابُها بعد فشل مراهنتهم على المفاوضات العبثية وخيار التسوية، وتعبّر عن مستوى التدني والسوقيَّة في التعامل مع الخصم السياسي".

كما وفندت الحركة ما نشرته بعض وسائل الإعلام من تقارير ملفَّقة عن طلب الحركة إقامة رئيس أو أعضاء المكتب السياسي في مصر أو سوريا أو غيرها، مشيرةً إلى أن كل هذه التقارير الكاذبة هدفها التشويش على الحركة ومواقفها.

وأكَّدت حماس أنها ستظل وفيّة لشعبها وأرضها ومقدساتها، ولم ولن ترهن قرارها لأحد، ولم ولن تتدخل في شؤون أيّة دول عربية أو إسلامية، ولن تؤثر في نهجها أو فكرها أو مواقفها الجغرافية السياسية، ولن يعيق مسيرتها محتلٌ غاصب أو عدوٌّ ماكر أو حاقدٌ مُضلّل، وستبقى دوماً متمسكة بخيار المقاومة والوحدة الوطنية على أساس برنامج نضالي سبيلاً لتحرير الأرض والمقدسات.

ودعت حماس حركة فتح إلى عدم الانسياق وراء الحملات المُغرضة ضد حركة حماس والمقاومة والقيادات الفلسطينية خدمةً لأجندات الاحتلال الصهيوني، وإلى ضرورة المسارعة -في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرّض لها القدس والأقصى من تهويد واستيطان، وما يتعرض له قطاع غزة من حصار ظالم.

كما ودعتهم إلى تنفيذ استحقاقات توحيد الصف الوطني والكف عن التنسيق الأمني مع الاحتلال والتوقف عن مسيرة المفاوضات العبثية التي ثبت فشلها وعقمها في تحقيق تطلعات شعبنا وحماية الأرض والمقدسات.

انشر عبر