شريط الأخبار

بنظام التشغيل المؤقت

حكومة غزة تقرر تشغيل 10 آلاف خريج العام المقبل

02:05 - 13 تشرين أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أقرت الحكومة الفلسطينية بغزة تشغيل 10 آلاف خريج لمدة ستة شهور بتمويل حكومي داخلي؛ وذلك مع مطلع العام الجديد.

وقال نبيل المبحوح مدير العلاقات العامة والإعلام بوزارة العمل في حكومة غزة خلال لقاء مع مسؤول، إن هذا القرار جاء لتخفيف من أضرار الحصار وتجفيف البطالة.

وأشار المبحوح إلى أن مشروع "التشغيل المؤقت" وفر ما يقرب من 135 ألف فرصة عمل منذ بداية انطلاقه، موضحاً أن هذا المشروع جاء بتمويل ذاتي من قبل الحكومة.

وبين أن وزارته شغلت 375 شخصا من اللاجئين الوافدين من الدول العربية التي عصف بها ربيع الثورات، مؤكداً متابعة حكومته لهذا الملف بكل جوانبه.

وأضاف أن المشاريع الصغيرة لاقت اهتماماً خاصاً من قبل الحكومة، مستدركاً قوله إن الحكومة بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني ستوفر خلال السنوات العشر القادمة 10 ألاف مشروع استثماري.

وأوضح أن الحكومة فتحت المجال للتدريب المهني في 17 تخصصا لمواكبتها النهضة المعمارية التي شهدتها القطاع مؤخراً.

وعد المبحوح هذه المشاريع بالمهمة التي سيكون لها مردود اقتادي في الساحة الفلسطينية وستساهم في تخفيف البطالة ورفع كفائت العاملين في شتى القطاعات.

وأكد أن وزارة العمل عقدت في الفترة الأخيرة عدة اتفاقيات مع العديد من الوزارات الحكومية لدعمها بالكادر البشري المؤهل من الخريجين لرفع كفاءتها المقدمة للعملاء، موضحاً أن وزارتي الحكم المحلي والصحة هما الأكثر استفادة من الكوادر البشرية العاملة.

وتطرق المبحوح خلال المؤتمر الى الحصار المفروض على قطاع غزة وإغلاق المعابر وهدم الأنفاق، مؤكداً أنه أثر سلباً على جميع القطاعات العاملة في القطاع ورفع من نسب البطالة وأربك الخطط الحكومية المعدة.

وعن نسبة البطالة في قطاع الإنشاءات قال إن نسبتهم بلغت 10 ألاف عامل، بالإضافة الى توقف 80% من عمال الصيد البحري البالغ عددهم 4000 صياد فيما بلغت نسبة العجز في قطاع المواصلات 80% بسبب انقطاع الوقود.

وطالب المبحوح في ختام مؤتمرة بضرورة كسر الحصار المفروض على القطاع وإنشاء منطقة تجارية حرة مع مصر وتسهيل الحركة التجارية ورفع القيود عن الأموال المدخلة للقطاع.

انشر عبر