شريط الأخبار

جبهة النضال تدعو إلى الاهتمام بقضايا الشباب وإشراكهم في دوائر صنع القرار

11:25 - 13 تموز / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن الإنسان الفلسطيني هو أغلى ما نملك، وهو رأس المال الحقيقي لشعبنا، ودعت إلى الاهتمام بقطاع الشباب ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم وتطلعاتهم، ودعمهم في كفاحهم لنيل حقوقهم،  ومساندتهم في نضالهم  دفاعاً عن قضاياهم السياسية والاجتماعية والنقابية.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها قيادة فرع جبهة النضال الشعبي بمحافظة الوسطى في سياق جهودها لتطوير قدرات وإمكانيات أعضائها من الشباب في مختلف الجوانب السياسية والفكرية والجماهيرية والنضالية، بحضور أنور جمعة عضو اللجنة المركزية للجبهة وسكرتير لجنتها التنظيمية، وسعيد أبو منديل سكرتير الجبهة بفرع الوسطى. 

وقال جمعة أن الجبهة تولي الاهتمام لكافة قطاعات شعبنا وخاصة قطاع الشباب والطلاب، من أجل إعداد جيل يقبل على التعليم والتعلم، يعرف حقوقه وواجباته ويعتز بكرامته، يتوق إلى الحرية لوطنه ويتفانى من أجل خدمة أبناء شعبه وقضيته الوطنية.

وأكد المشاركون في الورشة على أهمية دور الجبهة في عملية التثقيف والبناء الفكري والسياسي والتنظيمي، ونشر الوعي بالقضايا الديمقراطية والاجتماعية في أوساط الشباب، لإعداد كادر حزبي يعي مهامه الوطنية ويتمتع بالقدرة على النضال في كافة المجالات.

وتناولت ورشة العمل عدة جوانب تتعلق بإعداد الكادر الحزبي، وأصول العمل التنظيمي، ومهارات التواصل، وكيفية اشتقاق المهمات النضالية، وآليات المتابعة، وأهمية الالتزام والانضباط التنظيمي، وخرج المشاركون بجملة من التوصيات والاقتراحات التي يمكن أن تساهم في رفع كفاءة أعضاء الجبهة من الشباب، وتساعد في تطوير كافة مجالات العمل التنظيمي والنقابي بما يخدم شعبنا وقضيته الوطنية.

انشر عبر