شريط الأخبار

إحصائية مصلحة السجون لعدد الأسرى لا تشمل الأسرى المتواجدين في مراكز التحقيق

09:20 - 12 تموز / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الإحصائية التي أصدرتها إدارة مصلحة السجون على مواقعها على الانترنت ناقصة ولا تعبر عن العدد الحقيقي للأسرى الفلسطينيين في السجون ، ولا تشمل الأسرى المتواجدين في مراكز التحقيق والتوقيف والين يبلغ عددهم حوالي من 400- 500 أسير     بينهم عدد كبير من الأطفال.

 

وقال المدير الاعلامى للمركز الباحث رياض الاشقر بان مصلحة السجون نشرت إحصائية قدرت فيها عدد الأسرى الفلسطينيين ب(4762) وهذا العدد لا يعبر عن الرقم الصحيح لعدد الأسرى في سجون الاحتلال بحيث لا يشمل ما يقارب من 450 أسير من الأسرى الجدد حيث أن الاعتقالات لا تتوقف في الضفة الغربية والقدس، و المئات من الأسرى المتواجدين في مراكز التحقيق والتوقيف، حيث أن مصلحة السجون تقوم باحتساب الأسرى المتواجدين فى السجون والمعتقلات فقط ، وهذا يفسر ايضاً تقديرهم لعدد الأطفال الأسرى ب(149 طفل) بينما هناك ما يقارب من 240 طفل معتقلين لدى الاحتلال وعدد كبير يحتجز في مراكز التوقيف والتحقيق وخاصة مركزي "عتصيون" وحوارة التابعين لجيش الاحتلال.

 

وأشار الأشقر إلى أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال ارتفع في الآونة الأخيرة إلى ما يزيد عن 5250 أسير فلسطيني وخاصة بعد حملة الاعتقالات الأخيرة التي طالت العشرات من أبناء شعبنا بعد مقتل جنديين من جيش الاحتلال في الخليل وقلقيلية ، وكذلك في صفوف المرابطين والمدفعين عن المسجد الأقصى المبارك .

 

وبين الأشقر بان الاعتقالات لا تتوقف في كافة أنحاء الاراضى الفلسطينية ، وهذا يرفع أعداد الأسرى بشكل مستمر ، حيث يعتبرالاحتلال الإسرائيلي الأسرى أحد أوراق الضغط والمساومة الهامة لديه, لذلك فهو لا يتوقف عن ممارسة الاعتقال بحق الموطنين الفلسطينيين بكافة شرائحهم  وأعمارهم ، ويمارس بحق الأسرى والأسيرات كل أساليب التعذيب والمضايقة بدءً من الضرب ومروراً بالشبح والخنق وصولاً إلى الموت في بعض الأحيان كما حدث مع العديد من الأسرى ، ومن ينتهي من التحقيق يزج به في  سجون لا تختلف عن القبور سوى بالاسم فقط .

 

وطالب المركز وسائل الإعلام بتحري الدقة عند النقل عن وسائل الإعلام الإسرائيلية وعدم تبنى الأخبار التي يروج لها الاحتلال وكأنها مسلمات، والتحري والتدقيق قبل نشرها 

انشر عبر