شريط الأخبار

ساعة الحقيقة تدق والجزائريون يحبسون أنفاسهم

05:17 - 12 تموز / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

يواجه مساء السبت المنتخب الجزائري نظيره البوركينابي في ذهاب الدور الفاصل المؤهل لكأس العالم 2014، بملعب 4 أوت بالعاصمة البوركينابية واغادوغو وعينه على العودة بنتيجة إيجابية تسمح له بتأمين طريق التأهل إلى مونديال البرازيل، في مواجهة لن تكون سهلة أمام منشط نهائي كأس أمم إفريقيا 2013، الباحث عن تأهل تاريخي إلى كأس العالم يعزز به مسلسل المفاجآت الذي أطلقه في جانفي 2013 بجنوب إفريقيا، ما جعل من منتخب "الخيول" أحد أبرز"أحداث" السنة بالقارة السمراء.

وسيصطدم أشبال المدرب وحيد خاليلوزيتش بالثقة الكبيرة التي تحذو البوركينابيين، وإيمانهم في قدرتهم على تجاوز عقبة المنتخب الجزائري، الذي وصفوه بأفضل هدية منحتها لهم قرعة الدور الفاصل الإفريقي، والتي جرت الشهر الفارط بالقاهرة، خاصة في ظل التطور الملحوظ في أداء أشبال المدرب البلجيكي بول بوت خلال السنة الجارية، رغم الهزيمة وديا أمام "الخضر" شهر جوان الفارط بالبليدة.

"حرارة" الطقس والأنصار عدو "الخضر" الأول

يخشى المدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش كثيرا من تأثر لاعبيه بالحرارة المرتفعة بالعاصمة البوركينابية واغادوغو، على اعتبار أن التصريح الوحيد الذي أدلى به في المطار حمل تذمرا كبيرا من ارتفاع درجة الحرارة، حيث قال "الحرارة مرتفعة جدا..والمباراة ستكون مشتعلة"، ما يوضح تخوّف خاليلوزيتش من هذا العامل، في وقت لازالت فيه المباراة التي خسرها زملاء سليماني هنا في واغادوغو أمام مالي في الأذهان، أين ظهر التراجع البدني واضحا على اللاعبين في الشوط الثاني، كما لن تكون "حرارة" أنصار المنتخب المحلي، الذين سيختبرون تجربة لعب مباراة فاصلة لأول مرة في تاريخهم، لاسيما أن الضغط سيكون كبيرا بملعب 4 أوت.

البداية ستكون صعبة والتركيز مهم جدا

ولن تكون مهمة "الخضر" سهلة اليوم في ملعب سينفجر بأنصار متعطشين لرؤية منتخبهم في كأس العالم، ما يستلزم من زملاء بوقرة التركيز الجيد منذ بداية المباراة، وبالتحديد في الدقائق الأولى، على اعتبار أن المحليين سيسعون لاستغلالها من أجل فتح باب التسجيل مبكرا وتسهيل مهمتهم بمرور الوقت، مستثمرين في الضغط المفروض على أشبال خاليلوزيتش، الذين سيدخلون المواجهة في ثوب منتخب مونديالي يلعب أمام منتخب يصل إلى هذه المرحلة المتقدمة من التصفيات لأول مرة في تاريخه، كما سيعانون من ضغط أنصار منتخب "الخيول" الذين سيفرضون ضغطا رهيبا على"الخضر" من البداية.

الثقة الزائدة لمنتخب "الخيول" قد تكون في صالحنا

وإذا كان البوركينابيون فرحوا كثيرا بمواجهتهم للمنتخب الجزائري، الذي يعتبروه أقل شأنا من المنتخبات الأخرى المشكلة للتصنيف الأول الإفريقي، فإن زملاء براهيمي مطالبون بالاستثمار في الثقة الزائدة لزملاء بانسي، خاصة أنهم لا يملكون الخبرة اللازمة في مثل هذه المواعيد الكبيرة، كما أن مستوى أشبال بول بوت تراجع مؤخرا مقارنة بما كان عليه الحال بداية السنة الجارية في جنوب إفريقيا عندما فاجأوا العالم بمستوى فني راق قادهم إلى تنشيط نهائي كأس العالم ونهائي كأس إفريقيا لأول مرة في تاريخهم، ما يعني أن"الخضر" مطالبون بعدم إعطاء المنتخب البوركينابي أكثر من حقه.

التأهل سيلعب على مباراتين والتسرع لن يكون مفيدا

كما لن يكون في صالح لاعبي المنتخب الوطني الدخول في حسابات التأهل مبكرا والتركيز على مواجهة اليوم دون المبالغة في الحسابات، ما قد يؤثر على مردود اللاعبين، خاصة أن التأهل إلى مونديال البرازيل، لن يكون في مباراة واحدة بل سيلعب في لقاءين وعلى زملاء تايدر التركيز على مواجهة واغادوغو قبل التفكير في لقاء العودة، والعمل على تسجيل أفضل نتيجة ممكنة تضمن لعب لقاء العودة بملعب مصطفى تشاكر في البليدة بأكثر راحة، من أجل اقتطاع تأشير التأهل إلى كأس العالم للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخ كرة القدم الجزائرية.

المنتخب الوطني سيلعب باللون الأخضر

سيدخل لاعبو المنتخب الوطني اللقاء بالبذلة الخضراء، فيما سيدخل المنافس البوركينابي ببذلة بيضاء، وتقرر ذلك خلال الإجتماع التقني الذي انعقد الجمعة بفندق"سبلانديد" الذي يقيم به حكام المباراة، وجمع مسؤولين من الاتحاد الجزائري لكرة القدم وآخرين من الاتحاد المحلي.

اللاعبون أجروا جولة استرخائية

أجرى لاعبو المنتخب الوطني جولة استرخائية صباح الجمعة بمحيط فندق "لايكو" الذي يقيمون به، كما تجوّلوا أيضا بالمركز التجاري القريب من الفندق، قصد التخلص من الضغط والترويح عن النفس.

انشر عبر