شريط الأخبار

المصادقة على بناء 1500 وحدة استيطانية بالقدس

11:54 - 12 تشرين أول / أكتوبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت أسبوعية "يروشاليم" العبرية أمس الجمعة إن استنفاراً يسود سوق العقارات في مستوطنات القدس المحتلة مع اقتراب انتهاء موعد تقديم عطاءات لبناء 793 وحدة سكنية جديدة، فيما يخطط لبناء 1500 وحدة جديدة في عدة مستوطنات بالمدينة.

وكانت الحكومة الصهيونية صادقت قبل 3 أشهر على تسويق أراض لإقامة هذه المساكن, ومن المقرر انتهاء تاريخ تقديم العطاءات الاثنين المقبل.

ووفقاً لتقارير المقاولين وجد اهتمام كبير تجاهها، إذ قدمت عطاءات كثيرة وذلك جراء عدم تسويق أراضٍ كثيرة خلال الفترات الأخيرة لأسباب سياسية.

وتتناول العطاءات إقامة 400 وحدة سكنية في مستوطنة "غيلو" و210 وحدات في مستوطنة "جبل ابو غنيم"، و183 وحدة في مستوطنة "بسغات زئيف"، و149 وحدة في مستوطنة "افرات", و92 وحدة في مستوطنة "معاليه ادوميم", و36 وحدة في مستوطنة "بيتار عيليت".

وقالت الأسبوعية العبرية إن الحكومة الصهيونية انتهجت وحتى آب الماضي سياسة "تجميد هادىء" لتسويق الأراضي في المستوطنات القائمة خلف الخط الأخضر، وذلك كجزء من مجهودات تحريك المفاوضات مع الفلسطينيين, ولم تصادق الحكومة وفي هذا الإطار على تسويق 2500 وحدة سكنية شرق القدس رغم وجود مخططات بناء جاهزة.

لكن بعد بدء المفاوضات قررت الحكومة المصادقة وبصورة تدريجية على إقامة عدة مئات من الوحدات السكنية في القدس العربية، وينتظر سوق العقارات في المستوطنات إصدار عطاءات أخرى لمخططات بناء جاهزة.

ومن هذه العطاءات إقامة 1500 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة رمات شلومو, وكانت شركة "بأموناه" شاركت بتقديم العطاءات الأخيرة، وتختص هذه الشركة بالبناء للجمهور الديني في المدينة.

وتعمل الشركة في هذه الأيام على إقامة جمعية لشراء مركز لقطع أراضي في -هار حومه- جبل أبو غنيم، بهدف بيع المساكن بأسعار متدنية جداً بالمقارنة مع أسعار السوق. وفق الأسبوعية.

وقال نائب مدير عام قسم التسويق في الشركة رونن فيل "إذا فازت الجمعية بالعطاء فسيعني هذا بيع الوحدات السكنية بسعر يقل بنسبة 25٪ عن أسعار السوق, ولا ريب أنه وبهذا الأسلوب تتبلور مجموعات مشترين بأسعار منخفضة".

 

انشر عبر