شريط الأخبار

أبو السبح: الأسرى يستعدون للقيام بخطوات تصعيدية للقضاء على الاعتقال الإداري

04:38 - 10 تشرين أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور عطا الله أبو السبح وزير الأسرى والمحررين بحكومة غزة، أن الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال بصدد القيام بعدة  خطوات تصعيديه قادمة لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري في كافة سجون الاحتلال.

وطالب أبو السبح، كافة أبناء الشعب الفلسطيني والمؤسسات الإعلامية والحقوقية بأن يبذلوا أقصى جهدا ممكن في دعم خطواتهم القادمة.

جاء ذلك خلال بيان صحفي اليوم الخميس، كشف فيه الوزير أبو السبح عن نية الأسرى الإداريين القيام بعدة خطوات تصعيديه تبدأ بالتزامن مع بيان يصدر من داخل السجون يشرح العديد من الخطوات التي تهدف لكسر سياسة الاعتقال الإداري، وللوصول الى انتزاع كامل لمطالبهم وحقوقهم المشروعة.

وأشار الوزير إلى أن الأسرى الإداريين دعوا كل الجهات الرسمية والشعبية والحقوقية والقانونية والدولية الى ضرورة التفاعل والتضامن والتواصل معهم داخل السجون ، ثم يتبع ذلك مقاطعة المحاكم وإضرابات جزئية ومقاطعة عيادة السجن، وذلك حسب برنامج أعلن عنه الأسرى سوف يبدأ في غضون أيام هذا الأسبوع ويستمر لنهاية العام، وإن لم يتم التوصل لأى اتفاق، سوف يدخلون في إضراب جماعي مفتوح عن الطعام وهو الأرجح إن لم يحدث استجابة لمطالب الإداري.

وبين أبو السبح أن الاعتقال الإداري الذي شرعته "إسرائيل" عبارة عن اعتقال تعسفي غير قانوني يتناقض مع أبسط المعايير الدولية لحقوق الإنسان وهو إجراء يتنافى بشكل واضح مع القيود الصارمة التي وضعها القانون الدولي بخصوصه، ويستهدف بالأساس النخب السياسية والاجتماعية من رجالات السياسة والمثقفين والأكاديميين وأعضاء المجلس التشريعي رموز الشرعية الفلسطينية علاوة على النساء والأطفال القاصرين .

ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والتحرك العاجل والفاعل على مختلف الساحات لإدانة الاعتقال الإداري وإغلاق هذا الملف نهائيا باعتباره منافيا لشريعة حقوق الإنسان الدولية، وكافة الاتفاقيات الإنسانية والقانونية، والعمل إلى جانب شعبنا من أجل الإفراج عن كافة الأسرى في سجون الاحتلال.

انشر عبر