شريط الأخبار

منظمة التحرير تدرس الاعلان عن فشل المفاوضات

10:02 - 10 تشرين أول / أكتوبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

اتهم حنا عميرة، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير،"إسرائيل" بمحاولة "كسب الوقت لرسم نتائج المفاوضات على هواها"، وهاجم عميرة أيضا مطالبة نتنياهو للفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية.

وأوضح عميرة أن "إسرائيل" تحاول كسب الوقت لكي يتسنى لها اتهام الفلسطينيين بفشل المحادثات التي تدعمها الولايات المتحدة ، وحسب عميرة ففي الوقت الذي تجلس فيه إسرائيل على طاولة المفاوضات فإنها تقوم في غير مكان من الضفة الغربية بخلق وقائع على الأرض لكي ترسم نتائج المفاوضات سلفاً.

وقال عميرة في حديث نقلته عنه صحيفة جروزليم بوست الإسرائيلية، مساء الأربعاء، "إن أي من جلسات التفاوض السابقة لم تحقق شيئاً، وندرس السيناريوهات المحتملة لما بعد الإعلان عن فشل المفاوضات".

وأضاف بأن احدى الاحتمالات القائمة هو العودة إلى الأمم المتحدة لطلب عضوية الدائمة فيها، مشيرا إلى أن هذا الخيار هو احد الخيارات التي بحثتها القيادة الفلسطينية خلال اجتماعها مؤخراً.

وانتقد عميرة تصريحات وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني والتي قالت فيها انه من الممكن استمرار المفاوضات أكثر من تسعة أشهر، وهي المدة التي حددها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لاستكمال المفاوضات.

انشر عبر