شريط الأخبار

أنباء تحدثت عن قطعها..وهيغل يطمئن:المساعدات الأميركية لمصر مستمرة

09:36 - 10 تشرين أول / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال مسؤول في الإدارة الأميركية إن "وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أجرى اتصالاً هاتفياً بالفريق أول عبد الفتاح السيسي، لبحث مسالة المساعدات الأميركية لمصر".

وأكد هيغل للسيسي أن "العلاقات والمساعدات الأميركية لمصر مستمرة"، وقال "إن الولايات المتحدة ستواصل المساعدة في القضايا التي تخدم الأهداف الأمنية الحيوية للجانبين، بما في ذلك مكافحة الإرهاب وانتشار الأسلحة وتأمين الحدود والأمن في سيناء".

وشدد علي "أهمية العلاقات بين واشنطن والقاهرة لتدعيم الأمن والاستقرار ليس فقط بالنسبة لمصر بل الولايات المتحدة ولمنطقة الشرق الأوسط أيضاً".

واتفق الجانبان على "اتخاذ الخطوات اللازمة لاستئناف المساعدات"، وكذلك أهمية "التزام مصر بخارطة الطريق لاقامة نظام ديقراطي يشمل كافة الأطياف".

ووصف المسؤول الأميركي الاتصال، الذي استغرق أكثر من ثلاثين دقيقية بـ"الجيد جداً والودي"، ونوه إلي أن هيغل تحدث مع الفريق السيسي أكثر من عشرين مرة خلال الأشهر الأخيرة، مما يؤكد أهمية العلاقات المصرية-الأميركية.

 وفي الوقت نفسه، قال المسؤول إن "هيغل أشار خلال الاتصال الهاتفي إلي أن الولايات المتحدة في حاجة لإعادة فحص علاقات المساعدات مع مصر ومن بين ذلك بعض الأنظمة العسكرية الرئيسة".

 وأضاف المسؤول أن "الاتصال تطرق كذلك إلى تعليق وصول طائرات (إف 16) كما ستضمن بعض الأنظمة الإضافية تشمل طائرات الأباتشي وصواريخ من طراز هاربون والدبابات" ام 1 ايه 1".

وكانت وسائل الإعلام تحدثت عن أن الولايات المتحدة الأمريكية أعلنت الليلة الماضية عن  تجمدي جزء من المساعدات الأمريكية المقدمة لمصر  ويقدر المبلغ المجمد بنحو 260 مليون دولار.

ووفقاً للبيان الأمريكي فقد تم اتخاذ القرار  بسبب الرد المصري الغير ديمقراطي على الأحداث في مصر منذ عزل الرئيس  الأسبق محمد مرسي.

ويضم القرار تجميد إرسال طائرات أف 16 لمصر واف 15  ودبابات ومروحيات وصواريخ  وحسب البيان فالحديث لا يدور عن وقف كلي للمساعدات العسكرية فالدعم العسكري لمحاربة

الجماعات المسلحة لضمان الأمن في سيناء فسوف يستمر.

كما تعهدت الولايات المتحدة الإبقاء علي لدم  للشعب المصري متمثلا بدعم التعليم والصحة وتطوير القطاع الخاص.

واعتبر محللون أن الإبقاء على الدعم العسكري للجيش المصري لحفظ الأمن في سيناء يعني حفظ حدود "الإحتلال"

انشر عبر