شريط الأخبار

الأسرى الإداريين يبدؤون معركة كسر الاعتقال الإداري

10:33 - 09 كانون أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات عن بدء الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال معركة كسر الاعتقال الادارى منذ هذا اليوم الخميس في كافة سجون الاحتلال، مطالبين كل أبناء الشعب الفلسطيني وقادته وقواه الوطنية والإسلامية بضرورة مساندتهم في خطواتهم النضالية التاريخية القادمة .

وأوضح المدير الاعلامى للمركز الباحث رياض الأشقر بان الأسرى الإداريين أصدروا بيانا عاجلاً تم تسريبه من سجن النقب أعلنوا فيه عن بدء ساعة الصفر لانطلاق معركة كسر سياسة الاعتقال الإداري بخطوات تصعيديه ستعلن تباعاً في وقتها، من أجل انتزاع حقهم الإنساني في التحرر من قيود الجلاديين وقهر السجّان ، منوهين إلى أنهم أعطوا الفرص الكثيرة للاحتلال بإغلاق هذا الملف بشكل سلمى، وأنهم استخدموا كافة الوسائل للوصول إلى حل في قضيتهم العادلة في الحديث المباشر مع الوفود التي تزور السجون بين الفيّنة والأخرى، وإرسال عدد من الرسائل للإدارة، ولم يلمسوا رغبة حقيقة لدى الاحتلال في حل قضيتهم، لذلك قرروا خوض خطوات متعددة الأشكال وأخذ زمام المبادرة بأياديهمخلال الفترة القادمة .

وأشار الأشقر إلى أن الأسرى الإداريين دعوا إلى تشكيل لجنة وطنية إسلامية لمتابعة وتوثيق فعاليات الدعم الرسمي والجماهيري والإعلامي لمعركتهم الإنسانية العادلة ، طالبوا جميع المؤسسات المحلية والدولية والنقابات والأطر والجمعيات واللجان السياسية الجماهيرية والحكومية وغير الحكومية والفصائل الوطنية والإسلامية لتبني موقفهم المشرف وقضيتهم العادلة ،  والدعوة إلى أوسع حملة تضامنية معهم من اجل تحصيل حقوقهم ووقف وإلغاء سياسة الاعتقال الإداري ، كما ناشدوا  كافة المنظمات القانونية والحقوقية والإنسانية في العالم لتبني مطلب إطلاق سراحهم .

وقال الأسرى في بيانهم " إن الاحتلال يقيس حريتنا بمقاييسه الأمنية وباعتباراته التعسفية ، ويربط شرط تحقيق حريتنا بمعاييره السياسية الضيّقة ، دون أي اعتبار للمواثيق الدولية ولمبادئ حقوق الإنسان ، إن شعار معركتنا "معاً لكسر سياسة الاعتقال الإداري ، وإطلاق سراح جميع الأسرى والأسيرات الإداريين دون استثناء وإلغاء الاعتقال الإداري ومن قلب المعركة ، نناشد جماهير شعبنا العظيم بمؤسساته وقواه الوطنية والإسلامية ، واللجان الشعبية ومؤسسات حقوق الإنسان وأصحاب الضمائر الحية ، للوقوف إلى جانبنا بكل فصائله وتنظيماته ، بتنظيم الاعتصامات والفعاليات المساندة الرسمية والشعبية والإعلامية والقانونية وممارسة الضغط على أصحاب القرار السياسي ، وتحريك الرأي العام الدولي والعربي ، من أجل إغلاق هذا الملف وإنهاء معاناة أبنائكم وبناتكم في حجرات الموت البطيء في سجون القمع ، والتصدي معنا للممارسات الإسرائيلية التعسفية التي تهدف إلى إذلال الأسرى وكسر إرادتهم ، وحقنا في الحرية، وإننا إذن نعلن انطلاق خطواتنا اليوم الخميس 10 / 10 / 2013 ، بهذه الخطابات والمراسلات لكافة الجهات ذات العلاقة ، نأمل من الجميع مساندتنا والوقوف بجانبنا .

وبدوره دعا مركز اسري فلسطين إلى تشكيل أوسع جبهة مساندة  شعبية ورسمية في إسناد قضية الأسرى الإداريين، حيث أنها المرة الأولى التي يقدم فيها الأسرى الإداريين على خوض إضراب سياسي من اجل إنهاء سياسة الاعتقال الادارى ، مشيرا إلى أن هذا الإضراب سيشكل منعطف تاريخي في قضية الأسرى، وسيكون لنجاحه ما بعده من اثر إيجابي في إنهاء هذه السياسة الإجرامية التعسفية بحق الفلسطينيين .

انشر عبر