شريط الأخبار

عائلة الأسير أسامة عبد ربه من طولكرم تطالب بإنقاذ حياة ابنها

02:50 - 08 كانون أول / أكتوبر 2013

الضفة الغربية - فلسطين اليوم


ناشدت عائلة الأسير أسامة برهان حسين عبد ربه (28 عامًا) من مخيم طولكرم، وعبر مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، بالتحرك العاجل والإنساني لإنقاذ حياة ابنها الذي يتدهور وضعه الصحي كل يوم عن سابقه بشكل كبير وملحوظ.

وقالت عائلة الأسير عبد ربه للمركز الحقوقي أحرار، إن ابنها والذي تم اعتقاله من على إحدى الحواجز العسكرية بتاريخ: (14-1-2005) يعاني من عدة أمراض تزيد وضعه سوءًا داخل الأسر، إضافة للظروف الاعتقالية الرديئة التي يعيشها في سجنه.

وأكدت العائلة أن أسامة يعاني من قرحة شديدة في المعدة ومن التهاب في الاثني عشر، ويعاني من انحراف في فقرات الظهر، ومن آلام شديدة في البطن وحساسية في الدم وهو المرض الأشد.

من جهته، قال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار، إن الأسير أسامة عبد ربه والمحكوم بالسجن 10 أعوام، يعاني من تلك الأمراض مجتمعة في داخل سجنه منذ سنوات ويرفض الاحتلال الصهيوني الإفراج عنه رغم سوء وضعه.

وأشار الخفش، إلى أن عدد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال يتزايد بشكل كبير، نتيجة استمرار عدم تزويد الأسرى بعلاجاتهم اللازمة، مطالبًا بحملة تضامن واسعة مع الأسير عبد ربه وكافة الأسرى المرضى وأن تشمل الحملة جميع مؤسسات المجتمع المحلي والمؤسسات الدولية الراعية لحقوق الإنسان، كما طالب الخفش وسائل الإعلام الفلسطينية بتكثيف التغطية الإعلامية لنقل معاناة هؤلاء المرضى في سجون الاحتلال.

   
انشر عبر