شريط الأخبار

تضارب الأنباء حول صرف سلفة أو راتب لموظفي حكومة غزة قبل الأضحى

10:55 - 08 تشرين أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

تداول موظفو حكومة غزة ومنذ صباح اليوم الثلاثاء, معلومات متضاربة حول تأكيدات من جهات حكومية بصرف راتب كامل قبل عيد الأضحى المبارك وبين صرف سلفة لكل موظف، الأمر الذي أثار حالة من البلبة في ظل صمت حكومي دون تأكيد أو نفي للمعلومات.

وكان عدد من الموظفين , أكدوا في أحاديث منفصلة لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" صرف راتب كامل قبل عيد الأضحى حسب مسؤولين بمؤسساتهم, في حين بادر آخرون بالتأكيد أن الراتب وفقاً لتأكيد المسؤولين سيكون مجرد سلفة فقط ستبدأ بالصرف الخميس.

جدير بالذكر، أن "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" حاولت الاتصال بمسؤولين بوزارة المالية بغزة لمعرفة مصير رواتب الموظفين وموعد صرفها، حيث لم يتسن الوصول لأحد منهم.

ويبقى الحديث عن الرواتب بالنسبة موظفي حكومة غزة مقلق, لما له من أهمية خلال هذه الأيام وخاصةً أن أقل من أسبوع يفصلنا عن عيد الأضحى، وما يحمله على كاهل الموظفين من مسؤوليات وعبادات.

يُشار إلى أن حكومة غزة تقوم ومنذ شهرين بصرف نصف راتب أو سلف نتيجة الأزمة المالية التي تمر بها. 

من جهة أخرى، أكد وزير الاقتصاد بحكومة غزة د.علاء الرفاتي، أن حكومة غزة تواجه مصاعب في تسديد الرواتب الشهرية لموظفيها الذين يبلغ عددهم قرابة 50 ألف موظف وتبلغ فاتورة رواتبهم نحو 22 مليون دولار شهريا.

وبين أنه وفق الموازنة السنوية لحكومته تقدر المصروفات التشغيلية التي تتضمن فاتورة الرواتب مبلغ 260 مليون دولار يتم الاعتماد على الإيرادات المحلية بتغطية 40 في المائة منها، مشيرا إلى أن الحملة المصرية على الأنفاق مع غزة والركود الاقتصادي أدى لتراجع هذه الإيرادات.

انشر عبر