شريط الأخبار

عباس يعزي باسم الشعب الفلسطيني بوفاة الحاخام عوفاديا‏

07:12 - 07 حزيران / أكتوبر 2013

بعث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ظهر الاثنين بـ"تعازيه الحارة" لعائلة الزعيم الروحي المتطرف لحزب شاس الحاخام عوفاديا يوسيف.
ونقل موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية هذه التعزية، التي أعلن عنها عباس خلال لقائه بـ 14 عضو كنيست من شتى الكتل السياسية والذين يشكلون ما يسمى بـ "لوبي حل الدولتين".
وقال عباس: التقيت بأسرة الحاخام يوسيف بمقر المقاطعة في وقتٍ سابق، والآن أنقل تعازيَ وأسفي وأسف الشعب الفلسطيني لوفاته".
وتوفي الحاخام يوسيف بعد صراعٍ طويل مع المرض.
واشتهر عوفاديا يوسف بفتاويه ومواقفه ضد الفلسطينيين والعرب، ففي العام 2001، دعا إلى إبادة الفلسطينيين، واصفًا اياهم بـ"الاشرار والملعونين"، وقال "يجب أن لا نرأف بهم، ويجب علينا إبادتهم".
وفي إحدى مواعظه، دعا الله كي يبيد العرب وذريتهم ويمحوهم من على الأرض وممنوع الإشفاق عليهم لأنهم صراصير يجب قتلهم وابادتهم جميعا".
وفي خطبة بثتها وسائل الاعلام العبرية في العام 2004، طالب يوسيف "اليهودي بضرورة العمل على قتل المسلمين، لأن قتل ثعبان أو دودة شيء جميل وواجب، ولا أحد يمكنه أن يرفض قتل الثعابين والديدان، لأنهم خطر على البشر، وبالتالي فإن قتل المسلمين أمر طبيعي وعليه أن يحدث بالفعل".
وكان الرئيس عباس هاتف زوجة رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الأسبق أمنون شاحك، معزيًا بوفاته في ديسمبر 2012، كما عزا بوفاة والد بنيامين نتنياهو في مايو من العام نفسه.

انشر عبر