شريط الأخبار

اليابان ترشح عالم مصري أنقذها من فوكوشيما لجائزة نوبل

07:14 - 06 تموز / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

الدكتور شريف الصفتى من جذور مصرية هاجر من مصر إلى اليابان باحثاً عن العلم فأستطاع أن يحتل مكاناً لا يستهان به كأحد نوابغ علم الكيمياء فى العالم فهو كيميائى مصرى يترأس المجموعة البحثية لعلوم المواد النانومترية بالمركز القومى لبحوث المواد الياباني، وهو أستاذ بجامعة واسيدا اليابانية، وكان سابقًا أستاذًا للعلوم بجامعة طنطا، وحصل على شهادة دكتوراه من جامعة ساوثهامبتون فى إنجلترا، وبعدها أنتقل للعمل فى اليابان. 

أنقذ اليابان من كارثة "فوكوشيما"، وهى كارثة تطورت بعد زلزال اليابان الكبير فى ١١ مارس ٢٠١١ ضمن مفاعل فوكوشيما ١ النووى، حيث أدت مشاكل التبريد إلى ارتفاع فى ضغط المفاعل، مما أدى إلى انفجار المفاعل النووى، ولكن الدكتور شريف الصفتى نجح باستخدام تكنولوجيا "النانوميتر" فى تنقية المياه من الإشعاع الذى سببه التسرب الإشعاعى، ما جعل اليابان ترشحه لنيل جائزة نوبل فى الكيمياء لعام ٢٠١٣.

واستطاع الصفتى الوصول لاكتشاف علمى جديد من نوعه للتخلص من الإشعاع النووى فى مدينة فوكوشيما من خلال المواد النانومترية التى تفصل الملوثات، سواء كيميائية أو بيولوجية أو بكتيرية أو فيروسية، لأن لديها القدرة على الإمساك بالملوثات حتى لو كانت بنسبة أقل من ألف جزء من المليون، والتخلص منها تماماً.

وحصل " الصفتى" على ٢٠ براءة اختراع فى مجال الكيمياء واستخداماتها، بالإضافة إلى العديد من الكتب والأبحاث العلمية المنشورة فى الدوريات العالمية الخاصة بالمواد النانومترية، وحصل على أكثر من ١٥ جائزة علمية من جهات دولية مرموقة.

انشر عبر