شريط الأخبار

على بند التشغيل المؤقت

العمل والحكم المحلى تطلق حملة غزة نظيفة بتشغيل "430" مستفيد

01:52 - 06 حزيران / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أطلقت وزارتا العمل والحكم المحلي بالحكومة الفلسطينية بغزة، بالتعاون مع بلدية غزة حملة "غزة نظيفة " للنهوض بمستوى النظافة في قطاع غزة، وحرصاً من الحكومة الفلسطينية على أن تبقي غزة الأجمل في كل وقت من خلال تشغيل عدد 430 عامل نظافة تم توزيعهم على عشر بلديات حسب الكثافة السكانية اليوم الموافق السادس من أكتوبر لمدة ثلاث شهور.

وأكد محمد الفرا وزير الحكم المحلي خلال كلمته في مؤتمر إطلاق حملة غزة نظيفة أن تقليص خدمات "الأونروا", وتقليص عدد فرص العمل المقدمة للبلديات, وتوقف مشاريع فرص العمل في "UNDP"  التي تزود البلديات بالأيدي العاملة وتساعدها في قيام بالدور المطلوب انعكس سلبا على مستوى النظافة ، بالإضافة إلى عدم قدرة البلديات على تشغيل الأيدي العاملة الكافية وفق الاحتياجات المطلوبة.

واستهجن الفرا موقف وكالة الغوث "الأونروا" من وقف إمداد البلديات بالوقود اللازم لمعدات البلديات في ظل اشتداد الحصار وإغلاق المعابر الأمر الذي يعيق عمل البلديات.

وأوضح الفرا أن وزارة الحكم المحلي لن تقف عاجزة أمام الأزمات التي تعترض القطاع لذا أرتأت تنفيذ هذه الحملة تأكيداً منها على استمرار العمل وفق الإمكانيات المتاحة من خلال تشغيل عدد من الايدي العاملة على بند التشغيل المؤقت.

من جانبه، تحدث نبيل المبحوح مدير الإدارة العامة للتعاون الدولي والعلاقات العامة  أن المحافظة على نظافة القطاع مسئولية جماعية تكاملية, ولابد من توحيد الجهود لإحداث تكامل في العمل وإظهار أثر الحملة على أرض الواقع وتعويض النقص الذي أحدثته وكالة الغوث "الأونروا".

وأوضح المبحوح أن وزارة العمل ساهمت في توفير الايدي العاملة للحملة ضمن برنامج التشغيل المؤقت ، البالغ عددهم "430" عامل تم اختيارهم بالتعاون مع البلدية للعمل لمدة ثلاثة شهور.

وأكد المبحوح أن وزارته على استعداد لتقديم كافة التسهيلات لنجاح الحملة والوصول إلى غزة نظيفة وأن يتم تشغيل عمال جدد بعد انتهاء ثلاثة شهور . 

بدوره، اكد رفيق مكي رئيس بلدية غزة أنه في ظل الحصار واغلاق المعابر وتدمير الانفاق وتوقف المساعدات عن قطاع غزة سعت الحكومة الفلسطينية ممثلة بوزارة العمل للحد من نسبة البطالة وتشغيل عدد من العمال من خلال المشروع الحالي .

انشر عبر