شريط الأخبار

دعوة لمليونية فلسطينية في الثاني من نوفمبر لإسقاط الإحتلال وسلطة أوسلو معا

09:30 - 06 آب / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

تبادل مئات الفلسطينيون داخل وخارج فلسطين بطاقة الدعوة لإطلاق وتدشين الربيع الفلسطيني إعتبارا من الثاني من الشهر المقبل تحت عنوان (مليونية الغضب لإسقاط اوسلو وعرابيها).

ونشرت القدس العربي البيان الأول الداعي لهذه المليونية وتضمنت هجوما حاداً وغير مسبوق على سلطة رام ألله ودعوات لإصلاح خطأ أوسلو التاريخي.

وإتهم البيان سلطة أوسلو بمنـح الوقت لتمكين الكيان الصهيوني من تحقيق أهدافه في التوسـع والامتداد إلى الأفق العربي الأرحب، والعمل المحموم لجعل الخيارات العربية والفلسطينية محصورة في سـلطة تفـوّقت عربدتها على شـعبها على كل الأنظمة العربية الاسـتبدادية الفاسـدة مجتمعة، إلى درجة أصبحت فيهـا مغرمة بنفسها ومستعدة للَجْم الشـرفاء من أبنائها وللتنـازل عن الأرض والعـرض وعن حق العــودة وعن المقدسات من أجل بقائها والاستحواذ على ما تنتهبــه من امتيازات ومن حياة مترفـة هيّـأها لها الاحتلال على حساب شعبها الذي قـوّضت نضالاته وفرّطت بأكثر من سبعة وثمانين ونصف بالمائة من حقــه التاريخي في وطنه فلسطين.

وجاء في البيان أيضا: اسـتدراكاً منا كأبناء وطن ومحنة، وحَمَلَة أمانة الدفاع عن ثوابـت شعبنا وقضيتنا وأمتنا ومقدساتنا ندعو أبناء شعبنا في مختلف الأطياف والعشائر والعائلات في الوطن والشتات إلى إعلان الثاني من نوفمبر المقبل موعدا لإنتفاضة شعبية فلسطينية عارمة لشق عصا الطاعة بوجهي الإحتلال والسلطة حتى إسقاط كارثة أوسلو الخديعة.

ودعا البيان إلى إسقاط أوسلو ومعها كل عرابيها ودعاتهـا ورعاتهـا أفراداً وجماعات ومؤسسات وأجهزة تنسيق أمني وغير أمني، وتطهـر مسارنا النضالي من عارها، وتعيـد قضيتنا النبيلـة إلى طهرها ونقائهـا تحت قيادة لجنـة حكمـاء من شعبنا تفرزهـا تجمعـاته في الداخل وفي الشـتات، تعيـد للمسيرة النضالية ألقهـا ولثوابتنا الفلسطينية قدسيتها.

انشر عبر