شريط الأخبار

إصابة مستوطنة برصاص قناص رام الله وقوات خاصة تغلق مستوطنة بساغوت

09:09 - 05 تشرين أول / أكتوبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أُصيب مستوطنة صهيونية مساء السبت بجراح وصفت بالخطيرة جداً جراء إطلاق النار على سيارته التي كانت تسير على أراضي المواطنين في مدينة البيرة بالضفة الغربية.

وأفاد مراسلنا في رام الله وفقاً لصحيفة يديعوت أحرينوت الصهيونية، أن سكان مدينة البيرة قد سمعوا صفارات الإنذار وهي تدوي في الأراضي المحتلة بالتزامن مع إطلاق النار الذي أدى إلى إصابة مستوطنة بجراح وصفت بالخطيرة جداً.

وأوضحت الصحيفة الصهيونية، أن حالة ذعر تسود مستوطنة بسجوت المجاورة لمدينة البيرة إثر إدعاء أحد الصهاينة بمحاولة اختراق للمستوطنة المقامة على أراضي المواطنين بمدينة البيرة.

وأشار مراسلنا إلى وجود تضارب في المعلومات حول مصدر عملية إطلاق نار على سيارة مستوطنة صهيونية أدت إلى إصابتها بصورة خطيرة جداً حيث قالت بعض المصادر الصهيونية أن إطلاق النار جاء من داخل مستوطنة بسجوت المجاورة لمدينة البيرة ومصادر صهيونية أخرى قالت بأن إطلاق النار نجم عن قناص فلسطيني يشابه القناص الذي أدى إلى قتل جندي في مدينة الخليل قبل أسابيع.

فيما ذكرت صحيفة معاريف العبرية أن قوات من الوحدات الخاصة الصهيونية وصلت للمستوطنة بمساعدة كلاب الأثر وتقوم الوحدات بدخول بيوت المستوطنة للتأكد من أن مطلق النار غير موجود داخل المستوطنة وانه غادرها.

فيما طالبت قوات الجيش المستوطنين البقاء في منازلهم  والإمساك بأسلحتهم كما تم نشر حراس المستوطنة حولها وقد قالت المستوطنة المصابة بان فلسطيني مسلح أطلق النار عليها وهي تقف على شرفة منزلها.

وذكر مراسلنا بأن طائرات الاحتلال الإسرائيلي قامت بتمشط منطقة جبل الطويل ومحيط مخيم قلنديا بحثا عن مطلقي النار الذي أدى إلى إصابة مستوطِنة بجروح خطيرة.

وفي بورين إحدى قرى محافظة نابلس بالضفة الغربية أُصيب جنديين إسرائيليين بجراح حيث أصيب أحدهم في وجهه فيما الأخر كسرت قدمه خلال مواجهات مع المواطنين الفلسطينيين.

انشر عبر