شريط الأخبار

"الباركو المقدسي" رياضة تغيظ الجيش الإسرائيلي

06:25 - 03 كانون أول / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


يميل الشاب عبد الله النمر (17 عامًا) إلى الوراء ليجهز نفسه للقفز من منطقة مرتفعة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، قبل أن يحط على سطح آخر، في واحدة من الحركات التي يتدرب عليها كعضو في فريق "باركور" الرياضي. 


وفي حديث خاص مع "وطن للأنباء" قال النمر، إن "باركور" من الرياضات القصوى القائمة على تخطي العقبات أو الموانع في المدن، بأكبر سرعة ممكنة، باستخدام خليط من الركض والقفز وحركات الجمباز والدحرجة والقفز في الهواء "كأنك تسبح في الهواء عند ممارسة اللعبة"، كما يصف.

رغم حداثة هذه الرياضة نسبيًا، إلا أن النمر وسبعة من أصدقائه، قرروا ممارستها بعد مشاهدتهم لفلم "b13" الفرنسي الذي يحكي عنها. 
ويقومون بإظهار مهاراتهم في شوارع البلدة القديمة والحي الأرمني، والمناطق القريبة من قبة الصخرة، بينما يتفرج عليهم مواطنو المدينة، ويصوّر بعضهم تلك الحركات باستخدام هواتفهم النقالة. 

يقرر الفريق الانتقال إلى مكان آخر، إلا أنه يصطدم عادة بـ"منع الشرطة الإسرائيلية" حسبما يقول النمر. 

يتابع: تمنعنا الشرطة ممارسة الرياضة بدعوى أنها خطرة، إلا أننا مستمرون في التدريب. 

وحول تجربته في "باركور" يقول النمر إنه بدأ التمرّن قبل عامين بمساعدة صديقه سامي البطش، وسعى إلى تعلم المزيد عبر الإنترنت، مضيفًا: كنا نشاهد لقطات ونحاول تقليد الحركات التي نراها، وبدأنا تدريجيًا بتصوير لقطاتنا الخاصة. 

يقول النمر لـ"وطن للأنباء" إن ممارسة هذه الرياضة في القدس "مهمة له ولأصدقائه كنوع من المقاومة للاحتلال الإسرائيلي، الذي يستمر بمضايقتهم عبر مصادرة بطاقاتهم الشخصية، واعتقال بعضهم كما حدث مع صديقهم محمد البكري، وهو أحد أعضاء الفريق". 

ويطالب النمر وبقية أعضاء الفريق بالحصول على دعم محلي أو دولي، وتأسيس ناد خاص بهم لنشر رياضة "باركور" بالضفة الغربية وتمثيل فلسطين في المسابقات الدولية. 


رياضة الباركو


رياضة الباركو
رياضة الباركو
رياضة الباركو
رياضة الباركو

 

 

انشر عبر