شريط الأخبار

لماذا تراجع الاحتلال عن إقامة "الحديقة الوطنية" بالقدس؟

06:14 - 03 تشرين أول / أكتوبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفادت مصادر صحفية عبرية، بأن وزير البنى التحتية الإسرائيلي عمير بيرتس قرّر وقف العمل في مشروع إقامة حديقة في جبل الزيتون شرق مدينة القدس المحتلة، بعد افتضاح أهدافها الاستيطانية إثر تسجيلات مسرّبة لموظفة إسرائيلية جاء فيها أن الغاية من المشروع المذكور لا تكمن في إنشاء حديقة بل هي مخطط لوقف تمدد البناء الفلسطيني في أحياء شرق المدينة.

وقالت صحيفة هآرتس العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس، إن المشروع الذي تقدمت به سلطة الطبيعة والحدائق وبلدية الاحتلال بالقدس كان مثار خلاف منذ لحظة الإعلان عنه، حيث ذكرت مصادر فلسطينية ويسارية إسرائيلية أن إقامة هذا المشروع تهدف بشكل أساسي إلى منع تطوير أحياء العيسوية والطور الواقعة في الشطر الشرقي من مدينة القدس، وأن الأراضي المخصّصة لبناء الحديقة تعتبر المساحة الوحيدة المتاحة لتوسعة هذه الأحياء الفلسطينية، بالإضافة إلى افتقار المنطقة لأي قيمة طبيعية تستدعي إقامة "حديقة وطنية" فيها.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مخطط الحديقة كان قد تم التقدّم به إلى اللجنة اللوائية الإسرائيلية للتخطيط والبناء قبل نحو سنة وثمانية أشهر، وتمت المصادقة عليه والإعلان عنه لتقديم الاعتراضات عليه، غير أنه لم يتم تنفيذ أي جزء منه بسبب المخاوف من الضغوط والانتقادات الدولية لمشاريع استيطانية جديدة بالتزامن مع بدء مسيرة المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية.

وكانت صحيفة هآرتس العبرية قد نشرت الاثنين الماضي، تصريحات مسرّبة لإحدى الموظفات العاملات في موقع مشروع الحديقة، جاء فيها أن الهدف من هذا المشروع هو وقف تمدد البناء الفلسطيني وتوسع الأحياء العربية في شرق القدس.

انشر عبر