شريط الأخبار

الغصين : اول عملية اعدام بشهود وتهدف لردع المستهترين

09:24 - 02 تشرين أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية بغزة إيهاب الغصين، أن تنفيذ حكم الإعدام بحق قاتل الصراف ستُنفذ لأول مرة أمام شهود من كافة فئات المجتمع لتكون بمثابة ردع للمستهترين بحياة الإنسان.

وأوضح الغصين في تصريح لإذاعة القدس، أن تنفيذ حكم الإعدام يأتي بعد أن تستنفذ المحكمة كافة الإجراءات والجلسات القانونية وبعد إعطاء الجاني وقت كافي للدفاع عن نفسه، وإذا انتهت المحكمة بإصدار حكم الإعدام بحق الجاني سيتم تنفيذه بحضور شهود من كافة فئات المجتمع.

وعن موافقة الرئيس على حكم الإعدام أكد الغصين أن القانونيون أجازوا لمجلس الوزراء بالنيابة عن الرئيس الإقرار والموافقة على الحكم الذي أصدرته المحكمة.

وفيما يتعلق بموقف المنظمات الحقوقية في غزة أوضح الغصين، أن دور هذه المؤسسات الحقوقية والإنسانية التي يتم تمويلها من الدول الأجنبية من الطبيعي أن ترفض وتخرج ببيانات استنكار كون الدول التي تتلقى منها التمويل لا تؤيد تنفيذ حكم الإعدام، مشيراً إلى أن كافة العالمين –الفلسطينيين- في تلك المؤسسات يؤيدون حكم الإعدام عن قناعة.

وبين الغضين، أن تنفيذ حكم الإعدام بحق الجنائيين ليست المرة الأولى التي تجري في ظل الحكومة الفلسطينية بغزة، مبيناً أنه تم تنفيذ الإعدام بحق ثلاثة جنائيين وكان أخرها قبل عام.

وأشار، إلى أن الشهر الماضي شهد عدة عمليات قتل يندى لها الجبين وليست هذه من صفات الفلسطينيين في قطاع غزة الذي يقاوم الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت الجهات المختصة في حكومة غزة وافقت، على قرار السلطات القضائية الذي صدر مؤخراً بشأن إعدام قاتل الصراف عبد القادر برهوم (53 عاما) من سكان مدينة رفح.

ويذكر أن محكمة بداية خانيونس حكمت في شهر تموز الماضي، بالإعدام شنقا على المتهم محمد فتحي عثمان، بعد إدانته بالأدلة بقتل الصراف عبد القادر برهوم باستخدام مطرقة بناء (شاقوش)، أثناء توجهه بسيارة في شهر رمضان من العام 2011 إلى سوق رفح المركزي، وسرقة مبلغ كبير من المال كان بحوزته.

انشر عبر