شريط الأخبار

تشكيل خلية أزمة لمتابعة قضية العاملين في وكاله معا

07:54 - 01 تشرين أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

عقد نادي الإعلاميات الفلسطينيات ومجموعة من الصحافيين والمثقفين في مدينة غزة، اجتماع طارئ دعا إليه النادي لدراسة تداعيات قرار إدارة وكاله معا بفصل الصحافيين العاملين في مكتب غزة.

وقرر المجتمعون اتخاذ خطوات تصعيديه منها توجيه رسائل توضح الأزمة والظلم الواقع على طاقم العاملين في الوكالة بغزة، و إصدار بيان صحفي لإدانة واستنكار الفصل التعسفي بحق الموظفين في الوكالة وقرار النائب العام في غزة بإغلاق مكتب معا.

ووصف المجتمعون/ات قرار ادارة شبكه معا انه غير مهني وغير أخلاقي ولا ينسجم مع أخلاقيات المهنة .

وأعلنوا عن تشكيل خلية أزمة مهمتها تنفيذ التوصيات والخطوات التي تبناها الحضور مثله بالتالي مطالبة الحكومة في قطاع غزه بإعادة فتح مكتب معا وجميع المكاتب المغلقة جراء الانقسام، وتنظيم وقفة تضامنية مع الصحافيين بالتعاون مع المكاتب والمؤسسات والنقابات والتجمعات الصحفية وأقسام الإعلام في الجامعات، إضافة الى توقيع عريضة لمطالبة وكالة معا بالتراجع عن قرارها بالفصل التعسفي بحق موظفيها.

وطالب المجتمعون موظفوا شبكه معا الذين تم فصلهم المطالبة بحقوقهم والخروج عن صمتهم إزاء هذه الانتهاكات وفضحها.
وأكد المجتمعون أهمية استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي في حملات تضامنية مع القضية ، و التحشيد والضغط من قبل أعضاء المجلس التشريعي وصناع القرار لإجبار إدارة معا على التراجع عن قرارها غير القانوني والإنساني.

ودعا الصحافيون كافة وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة والالكترونية بتنظيم لقاءات وحوارات وموجات بث مفتوحة لتحقيق الأهداف المرجوة، إضافة الى اتخاذ نقابة الصحافيين دورها الحقيقي في الدفاع عن قضيه المفصولين من الوكاله بكافة الطرق وضمان حقهم في العمل في الوكالة وإجراء تحقيق مع إداره الوكالة ومحاسبتها على قرارها الصادر يوم امس .
انشر عبر