شريط الأخبار

كشف عن أفكار ونقاشات لتطوير نظام التعليم..

رام الله تلغي بعض المواد التعليمية "للتوجيهي" وتعليم غزة يرحب

04:50 - 01 تموز / أكتوبر 2013

غزة - (خاص) - فلسطين اليوم

قرر مجلس الوزراء في حكومة رام الله خلال جلسته الأـولى للحكومة السادسة عشر التي عقدت في رام الله اليوم، ترتيبات مؤقته لعام واحد فقط بشأن تطوير امتحان شهادة الثانوية العامة (التوجيهي).

وفي بيان ختامي للجلسة التي عقدت اليوم، أستمع المجلس لدراسة معمقة للامتحان مع كافة جهات الاختصاص، بحيث تشمل معالجة كافة جوانب القصور، ومواكبة النظم العصرية وبما يخفف الأعباء على الطلبة.

و قرر المجلس توسيع لجنة تطوير امتحان الثانوية العامة لتشمل ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، وخبراء تربويين، وأولياء أمور، على أن تتبنى الوزارة تطوير نظام توجيهي عصري جديد للعام 2014 ينبثق من توصيات اللجنة المذكورة.

وقال البيان اعتماد ترتيبات مؤقتة لهذا العام فقط تتضمن إلغاء مادة الإدارة والاقتصاد للفرع العلمي، ولفرعي الاقتصاد المنزلي، والفندقي و إلغاء مادة الثقافة العلمية لفرع العلوم الإنسانية، ومادة القضايا المعاصرة للفرع الشرعي.

و بحسب الترتيبات يجب على الطالب التقدم لامتحان مادة التكنولوجيا في إطار الامتحانات الموحدة التي تشرف عليها الوزارة مباشرة، ويعتبر النجاح في الامتحان شرطاً ضرورياً للحصول على شهادة الثانوية العامة.

من جانبه رحب وكيل مساعد وزارة التربية والتعليم بغزة الدكتور زياد ثابت بإلغاء حكومة رام الله المواد المضافة إلى المنهج التوجيهي بناءً على الاتفاق الذي كان بين وزارتي التعليم بغزة ورام الله.

وقال ثابت في تصريح لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الثلاثاء، :"إن العودة عن قرار الحكومة هو تعزيز للاتفاق الذي وُقع بين غزة ورام الله  ويدعم الصالح العام"، مشيراً إلى عدم مخاطبة تعليم غزة بهذا القرار بشكل رسمي حتى الآن.

وأوضح، أن الإشكالية كانت بين وزارة التعليم العالي برام الله وحكومتها بعد أن تم الاتفاق بين الوزارتين على إلغاء المواد المضافة على منهج الثانوية العامة.

وكشف د. ثابت عن وجود أفكار ونقاشات وأطروحات بين وزارتي التعليم بغزة ورام الله لتطوير نظام التعليم في فلسطين، مؤكداً عدم تبلور الوزارتين حول فكرة متفق عليها حتى الآن.

انشر عبر