شريط الأخبار

أمسية للتواصل الجماهيري برفح على شرف ذكري الشقاقي والانطلاقة الجهادية

10:11 - 01 تموز / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

نظمت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح أمسية سياسية خاصة على شرف الانطلاقة الجهادية وذكرى استشهاد المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي.

وحضر الأمسية لفيف من كوادر لجنة الإصلاح ووجهاد مدينة رفح وقيادة الحركة وعلى رأسهم القيادي أ. أحمد المدلل، والأستاذ أبو عبيدة الخواجا مسئول التنظيم، والأستاذ عبد العزيز الشقاقي، والأستاذ أبو الأديب الدربي مسئول لجنة التواصل الجماهيري برفح، والشيخ أبو فراس أبوزيد.

وقال أبو طارق المدلل:" الشقاقي لم يكن رجلاً عادياً فهو قائد فريد له كاريزما خاصة فهذه شخصية لها جذور تاريخية راسخة كرسوخ الأمة الإسلامية  انبعث من بين الركام ليبعث في الأمة الأمل من جديد لتنطلق بعقيدتها وتاريخها وتراثها حتى لا تكون غائبة عن واقع هذا العالم.

وتابع قائلاً:" الشقاقي كان كالنحلة  لايغيب ولايستغيب عن المضي قدماً في حل هموم شعبه من رفح حتى جنين وكان لا ينسى واقع المواجهة وضحى بكل ما يملك من أجل هذا الدين عندما قرر أن تكون قضية فلسطين هي القضية المركزية لكل الأمة".

وأوضح  المدلل أن فلسطين أصبحت في قلب كل مسلم على وجه هذه الأرض من شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها ولن يستطع هذا العدو أن يكسر إرادة المؤمنين الصابرين التائبين.

وأضاف " الصهاينة  ظنوا باغتيال الشقاقي أنهم قضوا على الجهاد الإسلامي ولم يكونوا على علم أن الجهاد زادت قوتها فأصبحت في كل مكان في مجال لجان الإصلاح واللجان الثقافية  واللجان الاجتماعية والسياسية والعسكرية بسرايا القدس التي أثبتت قدراتها الصاروخية أن تصنع معادلة رعب لبني صهيون"

وأكد لن تتوقف قافلة الشهداء والأسرى و ستظل فلسطين هي البوصلة التي رسخها الدكتور الشقاقي لكل فيجب علينا اجتثاث مرض الأمة السرطاني إلا وهم اليهود قتلة الأنبياء والرسل لعنهم الله.

بدوره، الشيخ تحسين الوادية أبو وسيم مسئول لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة أكد أن هذه المهرجانات ستقام في كل أقاليم قطاع غزة في ذكرى الانطلاقة الجهادية وذكرى الشقاقي ونصرةً للأقصى في وجه العدوان الصهيوني المتكرر لاقتحامه ومحاولة تقسيمه وندعو الأمة العربية والإسلامية إلى الوقوف صفا واحدا في مقاومة المشروع الصهيوني لتقسيم القدس.

وأضاف الوادية أن من ينحاز إلى فلسطين والقدس يكبر وان من يبتعد عن فلسطين والقدس يعيش صغيرا ويموت صغيرا ولا يذكره التاريخ.

من ناحيته قال الدربي: أن الهدف من هذه اللقاءات هو التواصل مع الوجهاء واطلاعهم علي تاريخ حركة الجهاد الإسلامي المشرق وشخصية الدكتور الشقاقي الفريدة في هذا العصر.



التواصل أمسية

التواصل أمسية

التواصل أمسية

التواصل أمسية

التواصل أمسية

التواصل أمسية

انشر عبر