شريط الأخبار

1597 فلسطينيًا استشهدوا بسوريا منذ بداية الازمة

09:20 - 01 حزيران / أكتوبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن ثمانية لاجئين فلسطينيين استشهدوا جراء الصراع الدائر في سوريا خلال الفترة ما بين 21 حتى 27 سبتمبر، مشيرة إلى أن عدد الضحايا وصل إلى 1597 فلسطينيًا.

وأضافت المجموعة في بيان صحفي الثلاثاء أن ثلاثة من الشهداء سقطوا جراء الصراع الدائر في سوريا، وهم أحمد حسين خميس، عمر عبد السلام صالح، وثائر الخطيب، كما استشهد الشاب محمد عبد الرحمن حسن من أبناء مخيم خان الشيح إثر إصابته بالقصف الذي استهدف منطقة جرمانا.

وأوضحت أن الفلسطيني عمر خالد أبو حمدة من أبناء مخيم خان الشيح ، وكذلك الشاب أحمد عيسى السهلي من سكان حي المزة بدمشق، فيما استشهد عمار علي السرحان من سكان مخيم درعا إثر القصف على المخيم.

وأشارت إلى استشهاد الشاب مهنـد أحمد أبو جروح (33 عامًا) من أبناء مخيم درعا جراء القصف الذي استهدف المخيم أمس الاثنين.
وتابعت أن مخيم اليرموك تعرض أمس إلى سقوط عدد من قذائف الهاون طالت شارعي المدارس وحيفا، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات، كما تعرض مخيم خان الشيح للقصف وسقوط عدد من القذائف على الجهة الغربية منه امتداد شارع السعيد، واقتصرت الأضرار فيها على الماديات فقط.

وبينت أن أزمات إنسانية كارثية تعيشها معظم المخيمات الفلسطينية في سورية خصوصًا مع استمرار الحصار المشدد عليها.

كما يعاني أهالي مخيمات السبينة والحسينية ودرعا من ظروف معيشية مماثلة، فجميعها تخضع لحصار مشدد، أما مخيم النيرب فيعاني من استمرار انقطاع التيار الكهربائي منذ أكثر من عام بشكل متواصل، كما يعاني الأهالي من فقدان العديد من المواد التموينية والطبية.
أما مخيم حندرات فيعاني أهله من استمرار انقطاع التيار الكهربائي لعدة ساعات بشكل يومي، كما يعانون من صعوبة إدخال المواد الغذائية إلى المخيم بسبب حصاره.

وبشأن الاعتقالات، أفادت مجموعة العمل بأن الأمن السوري اعتقل في 24 سبتمبر الشاب طارق بيومي من أبناء مخيم العائدين حماة بالعقد الثالث من العمر، في حين اعتقل أيمن ميعاري من أبناء مخيم العائدين حماة، في 26 من ذات الشهر.

انشر عبر