شريط الأخبار

مركز حقوقى يحذر من محاولات إسرائيل الالتفاف على حصار غزة

07:27 - 30 تشرين أول / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مؤسسة حقوقية فلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلى تواصل محاولاتها الالتفاف على المطالبات المتكررة برفع الحصار على قطاع غزة لتقطع الطريق على أى تحرك دولى فاعل لرفع الحصار بادعاء اتخاذ خطوات لتخفيف الحصار.

وشدد مركز الميزان لحقوق الإنسان فى بيان صحفى اليوم على أن كل محاولات الالتفاف على مطلب إنهاء الحصار عبر تخفيفه يجب أن تكون محل رفض المجتمع الدولى كونها غير كافية ولا تفِ بغرض وقف جريمة العقاب الجماعى التى يمثلها الحصار.

وأوضح المركز أن هذه المحاولات للالتفاف على الحصار تركز على دخول البضائع إلى غزة وتتجاهل حركة الفلسطينيين داخل أراضيهم بين الضفة الغربية وقطاع غزة وكذلك القدس، أو من أراضيهم إلى العالم الخارجى، وكذلك تركز على الاستيراد وتتجاهل بشكل كامل التصدير.

وقال المركز:"ستبقى حرية الحركة لسكان قطاع غزة خاضعة لسيطرة شديدة حيث لا يسمح إلا لأعداد محدودة من المرضى بالمغادرة. . ومن المتوقع أن يستمر منع طلبة قطاع غزة من الدراسة فى جامعات خارج القطاع بما فيها جامعات الضفة الغربية المحتلة".

وأكد أن حصار غزة جريمة تنتهك قواعد القانون الدولى الإنسانى، وأن إعلان سلطات الاحتلال تخفيف الحصار ما هى إلا محاولة لاحتواء المطالبات الدولية المتصاعدة برفعه وتتجاهل كونه عقابا جماعيا للسكان.

وذكر أن الوضع الكارثى فى قطاع غزة لا يمكن تلخيصه بمجرد كونه "كارثة إنسانية"، وقال إن الوضع فى الأساس هو كارثة حقوق إنسان ناتجة عن الاحتلال وعن الإغلاق المستمر لقطاع غزة.

وطالب مركز الميزان المجتمع الدولى الإصرار على رفع الحصار الإسرائيلى بالكامل عن قطاع غزة وعدم القبول بتخفيفه، لاسيما وأن هناك من يفقد حياته أو مستقبله بسبب الحصار والقيود المفروضة على حرية الحركة والتنقل للأفراد.

انشر عبر