شريط الأخبار

صحيفة: أوباما سيطمئن نتنياهو بالإبقاء على العقوبات والخيار العسكري

07:02 - 30 كانون أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


من المقرر أن يبدأ في هذه الساعة (السادسة والنصف في توقيت القدس) في واشنطن، اللقاء بين رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وبين الرئيس الأمريكي، براك أوباما، قبيل يوم واحد من الخطاب الذي سيلقيه نتنياهو غدا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعلن نتنياهو قبل توجهه للولايات المتحدة، مساء السبت، أنه سيطلع الرئيس الأمريكي على معلومات استخبارية تثبت أن إيران تواصل السعي لتطوير قنبلة ذرية على الرغم من "هجوم الابتسامات" الذي يشنه الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جوؤنال" الأمريكية عن مصدر أمريكي مسؤول قوله إن الرئيس الأمريكي، براك أوباما سيسعى خلال لقائه برئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في الساعة القريبة، إلى طمأنة نتنياهو من أن الولايات المتحدة ستغير سيساتها تجاه إيران بناء  فقط على الأعمال، وليس بناء على البلاغة اللفظية لرئيسها.

وسيخبر أوباما نتنياهو أن التوجه نحو المسار الدبلوماسي ، للإدارة الأمريكية، مع إيران لن يكون على حساب استراتيجية العقوبات المدعومة بالتهديد باللجوء للخيار العسكري.

وقال المسؤول الأمريكي، الذي قالت الصحيفة إنه مطلع على التطورات والاتصالات  التي أجراها أوباما مؤخرا في الشأن الإيراني: "أعتقد  أن الرئيس أوباما سيقول للسيد نتنياهو: أعتقد أن بمقدورنا القول إننا نحاول تحقيق هدف نعتقد بأنه يخدم مصالح الولايات الأمريكية وإسرائيل والعالم، وهو اتخاذ قرار يلوم إيران بالوفاء بالتزاماتها".

وكان نتنياهو أعلن أنه سيعرض على الرئيس أوباما أربعة شروط لتخفيف أو رفع العقوبات المفروضة على إيران، وهي: وقف تخصيب اليورانيوم نقل كافة اليورانيم المخصب خارج إيران، إغلاق المنشآت الذرية في قم، ووقف تحويل اليورانيوم المخصب إلى بلوتونيوم المطلوب لبناء القنابل الذرية.

انشر عبر