شريط الأخبار

مصاب بعدة أمراض ومضرب عن الطعام في سجون الأمن الوقائي

عائلة القيادي أبو عرة تحمل قيادة السلطة المسئولية عن سلامته

06:56 - 30 تموز / سبتمبر 2013

طوباس - فلسطين اليوم

استنكرت عائلة القيادي الشيخ مصطفى أبو عرة مواصلة اعتقاله من قبل جهاز الأمن الوقائي على خلفية انتمائه السياسي، محملة رئاسة السلطة الفلسطينية وحكومتها ومحافظ طوباس وقيادة الأمن الوقائي في المحافظة المسئولية عن سلامته.

وعبّرت عائلة الشيخ أبو عرة من بلدة عقابا في طوباس عن جدية قلقها على حياة ابنها الأسير السياسي الشيخ مصطفى أبو عرة "53 عاماً"، الذي شرع بالإضراب عن الطعام والدواء والكلام منذ اعتقاله قبل يومين؛ بعد تكرار اعتقاله لدى الجهاز للمرة الرابعة هذا الشهر، سيما أن محاكم الأجهزة مدّدت اعتقاله لمدة 48 ساعة إضافية على ذمة التحقيق.

ويعاني الشيخ أبو عرة من أمراض متعددة منها الضغط والكلى والغضروف، وقد خضع لعملية قلبٍ مفتوحٍ وقسطرة وزراعة شبكيتان للقلب في مستشفى سجن الرملة أثناء اعتقاله من قبل قوات الاحتلال بداية عام 2012، وهو يتناول دواء لتنظيم عمل القلب كل 6 ساعات، وأي تأخر في تناوله سيؤدي إلى ما لا تحمد عقباه.

يذكر أن المعتقل السياسي الشيخ مصطفى أبو عرة يعمل مدرساً في مدرسة عقابا، وهو من أبرز وجوه الإصلاح وقادة الحركة الإسلامية في شمال الضفة الغربية، وهو معتقلٌ سابقٌ في سجون الاحتلال تم إبعاده إلى مرج الزهور في جنوب لبنان عام 1992، واعتقل في سجون أجهزة السلطة عدة مراتٍ ولفتراتٍ طويلة.

انشر عبر