شريط الأخبار

والدة المشهراوي: توفي طفلي لحظة الوضع مباشرة

05:20 - 30 تموز / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

قالت والدة الرضيع محمد المشهراوي الذي توفي بعد يوم واحد من ولادته في الجانب المصري من معبر رفح أثناء عودتها من الجزائر قبل أيام إن السلطات المصرية احتجزتها يوم في مطار القاهرة ويوم في معبر رفح، بالرغم من حالة المخاض التي كانت تمر بها.

وأشارت الوالدة المشهراوي في إفادة ادلت بها لمركز الميزان لحقوق الإنسان أنها لم تتمكن من الوصول لأي مستشفى داخل رفح المصرية في وقت مناسب بسبب منع التجوال والظروف الأمنية، ما تسبب في وفاة ولدها لحظة الوضع يوم الجمعة الماضية.

وقال "الميزان" إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل محاولاتها للالتفاف على المطالبات المتكررة برفع الحصار عن غزة، وتقطع الطريق على أي تحرك دولي فاعل لرفع الحصار بادعاء اتخاذ خطوات لتخفيف الحصار.

وبين أن كل ذلك يتم بينما تتفاقم المعاناة الإنسانية للعالقين داخل قطاع غزة وخارجه، بسبب استمرار الحصار الذي يحرم الفلسطينيين من حقهم في التنقل والحركة.

وأكد المركز أنّ حصار غزة جريمة تنتهك قواعد القانون الدولي الإنساني، وأن إعلان سلطات الاحتلال تخفيف الحصار ما هي إلا محاولة لاحتواء المطالبات الدولية المتصاعدة برفعه وتتجاهل كونه عقابا جماعياً للسكان.

وشدد على أنّه على المجتمع الدولي الإصرار على رفع الحصار الإسرائيلي بالكامل عن قطاع غزة وعدم القبول بتخفيفه، لاسيما وأن هناك من يفقد حياته أو مستقبله بسبب الحصار والقيود المفروضة على حرية الحركة والتنقل للأفراد.

وأكد على ضرورة أن تعترف الحكومات بأن الحصار هو انتهاك للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان الدولي وأنه يشكل عقاباً جماعياً.

وطالب المجتمع الدولي بإنهاء الحصار القائم في قطاع غزة، مشددا على وجوب رفع العقوبات كافة المفروضة على قطاع غزة، بما في ذلك تلك التي تحد أو تقيد حركة وتنقل سكان القطاع وبشكل فوري وغير مشروط.

انشر عبر