شريط الأخبار

العمل النسائي و تواصل والإصلاح الرجال تزوران جمعية أطفالنا للصم

03:02 - 29 تموز / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

زارت لجنة التواصل الجماهيري التابعة لدائرة العمل النسائي إقليم شرق غزة بالتعاون مع لجنة التواصل للرجال، جمعية أطفالنا للصم بغزة، وترأس الوفد مسئولة اللجنة العليا العامة الأخت، أم وسيم الوادية برفقة عدد من الأخوات ، ود.رياض أبو راس، وبحضور كلاً من المحامي شرحبيل الزعيم رئيس مجلس الإدارة ونعيم كباجة مدير الجمعية.

وقدمت الوادية موجز عن طبيعة عمل اللجنة وأهدافها في الترابط والتواصل الاجتماعي وإقامة علاقات متبادلة مع المؤسسات المجتمعية والحكومية والأهلية والخاصة، مثنيةً على دور الجمعية في خدمة هذه الفئة المهمشة وسعيها في رفع ورقي ذوي الإعاقة السمعية، متمنيةً في ذات الوقت استمرار التعاون بين الجهتين لما فيه مصلحة لخدمة المواطن.

ورحب الزعيم بالوفد الزائر من حركة الجهاد الإسلامي، مؤكداً على مدى أهمية العلاقة والترابط بين المؤسستين وتبادل الخبرات بين الجهتين، مقدماً موجزاً مختصراً عن طبيعة عمل الجمعية موضحاً بأن عمر الجمعية اثنان وعشرون عاماً حيث أنها تأسست عام 1992 بهدف خدمة فئة الصم ابتداء من سن صفر الى خمس سنوات، بالإضافة الى الفحص المبكر للسمع .

وأشار الى أن الجمعية لديها روضات ومدارس حتى الصف الثالث الإعدادي، متمنياً أن يكون لدي الجمعية الفرصة في تقديم المزيد من الخدمات التعليمية  والعمل على تدريس الصفوف الثانوية.

وبين أن نسبة العاملين في الجمعية من 160-165 موظف وموظفة ومنها نسبة 60% من العاملين من نسبة الصم.

وأكد الزعيم أن الجمعية لديها العديد من البرامج كفحص سمع الكبار وتقديم السماعات مجانياً وتقديم المساعدات للأسر التى بها أصماء، مشيراً الى ان الجمعية قامت بافتتاح أول مطعم بغزة يعمل به صم حيث يعد أول مطعم في الشرق الأوسط، كما أن لديها مشروع منجرة.

بدوره أثني أبو راس على دور الجمعية في خدمة فئة الصم والتي تؤكد أن العاهة أو الإعاقة لا تقف حالة في تقدم هذه الجمعيات حيث تعد حالات مؤثرة فهناك الكثير من ذوي الحجات الخاصة الذين استطاعوا ان يكون لهم اسم وتحدوا الكثير من الصعوبات كالكاتبة هيلين كيلر.

وفي ختام الزيارة قدمت لجنة التواصل الجماهيري شهادة شكر وتقدير للجمعية على جهودها في خدمة فئة الصم وما تقدمه من خدمات وإمكانيات لرقيه وتطويره.

كما تجول الوفد في أقسام الجمعية المختلفة من قسم السمعيات والتأهيل المهني من خياطة وتطريز وأعمال فنية يدوية بالإضافة للنجارة والسراميك وغيرها.

انشر عبر