شريط الأخبار

أمريكا قلقة من اختيار تركيا لنظام صاروخي صيني

07:50 - 29 كانون أول / سبتمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم


قالت الولايات المتحدة انها أبدت قلقا كبيرا لتركيا بشأن قرارها بمشاركة شركة صينية تفرض الولايات المتحدة عقوبات عليها في انتاج نظام دفاعي جوي وصاروخي طويل الأمد.

وأعلنت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي الأسبوع الماضي إنها فضلت نظام دفاع اف دي-2000 الصاروخي من شركة تشاينا بريسيشن ماشينري للتصدير والاستيراد (سبميك) على انظمة منافسة من شركات روسية وأمريكية وأوروبية.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على شركة سمبيك لخرقها قانون حظر انتشار الاسلحة بالنسبة لايران وكوريا الشمالية وسوريا.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية “ابلغنا قلقنا الكبير لمناقشات الحكومة التركية للتعاقد مع شركة تفرض الولايات المتحدةعقوبات عليها للحصول على نظام للدفاع الصاروخي لن يكون قابلا للتشغيل مع انظمة حلف شمال الاطلسي او الامكانيات الدفاعية الجماعية. “مناقشاتنا بشأن هذه المسألة ستستمر”.

وقال بعض المحللين الدفاعيين الغربيين انهم فوجئوا بالقرار التركي بعد توقعهم أن يذهب العقد لشركة ريثيون الامريكية التي تصنع صواريخ باتريوت أو شركة فرانكو/ ايتاليان يوروسام.

وارسلت كل من الولايات المتحدة والمانيا وهولندا صواريخ باتريوت وما يصل إلى 400 جندي لتشغيلها الى جنوب شرق تركيا في بداية العام الجاري بعد ان طلبت انقرة من حلف شمال الاطلسي المساعدة في الدفاعات الجوية في مواجهة هجوم صاروخي محتمل من سوريا.

وتركيا اوثق حليف للولايات المتحدة في منطقة الشرق الاوسط منذ فترة طويلة . وكان الجيش الامريكي يحظى بنفوذ كبير على القوات المسلحة التركية التي كان لها دور قوي في السياسة التركية.

وقلص دور الجيش التركي في الحياة السياسية في ظل رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الذي انتخب عام 2002.

ورغم ان العلاقات السياسية والعسكرية بين انقرة وواشنطن مازالت وثيقة الا انها تلعب دورا محوريا اقل وربما انعكس هذا في سياسة المشتريات.

انشر عبر