شريط الأخبار

حركة المجاهدين:الانتفاضة مازالت شرارتها تشعلُ نار الجهاد في نفوس المقاومين

12:14 - 28 حزيران / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد د. سالم عطالله عضو مكتب الأمانة العامة في حركة المجاهدين الفلسطينية على صوابية خيار المقاومة لتحرير باقي الأرض.

وأوضح عطالله في الذكرى الثالثة عشر لانتفاضة الأقصى، أن انتفاضة الأقصى هي التي أعادت لقضيتنا صدارتها ومكانتها في مقدمة قضايا العالم، كما أثبت شعبنا بتضحياته وبصموده أنه شعب يستحق الحياة وهو صاحب حق يبذل كل ما عليه من أجل حقه المغتصب.

وأضاف أن الانتفاضة أضافت أساليب متعددة في مقاومة العدو إلى جانب الانتفاضة الشعبية بالحجارة, فقد أبدع مجاهدونا من كل الفصائل في ابتكار الأساليب لإيلام العدو، مشدداً على أن الانتفاضة مازالت شرارتها تشعلُ نار الجهاد والثورة في نفوس المجاهدين.

وأشار عطا لله، إلى أن العدو الصهيوني لا يعيرُ أي اهتمام ولا يصغي إلا للغة واحدة وهي لغة القوة التي أخرجته من قطاع غزة وحررت مئات الأسرى من سجون الاحتلال في صفقة وفاء الأحرار.

وتابع أبو محمود:"إن العدو الصهيوني يمعن في سياسات التهويد والتوسع العنصري في الضفة المحتلة بينما يترك العنان لقطعان مستوطنيه أن يدنسوا المسجد الأقصى وأن تستمر عمليات الحفر والتهويد تحت أساسات المسجد الأقصى المبارك وعمليات طمس الهوية العربية الإسلامية في المسجد الاقصى المبارك .

ودعا إلى من يراهن على خيار التسوية التأمل والتبصر جيدا والعودة لخيار الشعب والأمة، وهو المقاومة التي انتزعت انتصاراً ليس عنا ببعيد في وجه آلة الدمار الصهيونية.

انشر عبر