شريط الأخبار

اللجان: خيار المقاومة الأقدر على مواجهة المشروع الصهيوني

09:32 - 28 تموز / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين، على أن خيار الجهاد والمقاومة هو الأقدر على مواجهة المشروع الصهيوني وأقرب الطرق للتحرير.

وشددت اللجان، في انطلاقتها الـ"14"، في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، على أن فلسطين أرض إسلامية من نهرها إلى بحرها ولا تفريط في ذرة تراب من أرضها، وأن المفاوضات مضيعة للوقت ومعززة للإنقسام السياسي و إفرازاتها تصب في مصلحة المشروع الصهيوني.

وأكدت، أن المصالحة تشكل ضمانة لمواصلة المعركة مع العدو وإفشاله كافة مشاريعه ضد الأرض والإنسان والمقدسات، وأن حق العودة إلى فلسطين ثابت لا يجوز التفريط أو التنازل عنه.

وبينت اللجان، أن رفع الظلم عن الأسرى وتحريرهم لن يكون إلا عبر المقاومة و أسر الجنود الصهاينة، وأن الأمة الإسلامية شعوبا ومؤسسات مطالبة بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يتعرض له المسجد الأقصى من مخطط للتهويد والتقسيم.

وشددت على أن رفع الحصار عن قطاع غزة وفتح معبر رفح أولوية لتعزيز صمود شعبنا في أرضه لمواجهة العدوان الصهيوني، مقدمةً التحية، لعائلات الشهداء ولأسرانا الأبطال ولجرحانا البواسل وللمرابطين على ثغور الوطن وساحات الأقصى.

وقالت اللجان، أن الانطلاقة الرابعة عشر للجان المقاومة تتزامن مع تصاعد الهبة الجماهيرية في ضفتنا الفلسطينية الباسلة وتنامي العمل الشعبي المقاوم, والذي تجلى في عدة عمليات موجعة للعدو الصهيوني, أوقعت قتيلين من جنوده وأرقت أجهزة إستخباراته.

 

انشر عبر